أعلنت  ادارة النادي المصري تلقيها خطاباً رسمياً من ادارة التفتيش المالي والاداري بمديرية الشباب والرياضة ببورسعيد يفيد بقيام مأمورية ضرائب بورسعيد أول بالحجز على النادي المصري.

وياتي الحجز نظرا لمديونية المصري التي تقترب من 22.5 مليون جنيه وهي الضرائب المستحقة على النادي خلال السنوات من عام 1994 وحتى عام 2014 وهي الفترة التي تخص عدد من مجالس الادارة السابقة للنادي.

هذا ويجري مجلس ادارة النادي المصري حاليا اتصالاته بعدد من الجهات المعنية للوصول لحل لتلك المشكلة التي تهدد مسيرة النادي خلال الفترة المقبلة.

 خاصة وأن النادي لديه العديد من الالتزامات المتعلقة بنفقات الفريق الأول من معسكرات ومستحقات ومكافات اللاعبين ورواتب الجهاز الفني ، وكذلك نفقات فرق قطاع الناشئين والألعاب الأخري بالاضافة الى رواتب العاملين بالنادي وقطاع الناشئين وغيرها من الالتزامات الأخرى واجبة السداد خلال الفترة المقبلة.