اعتبر محمود طاهر المرشح لرئاسة النادي الأهلي أن الفوز بمنصب في مجلس إدارة النادي الأهلي له مميزات أخرى كثيرة بخلاف حب وخدمة النادي مثل الوجاهة الاجتماعية على حد قوله.

وفي حواره مع برنامج "كل يوم" قال طاهر :"خضت 3 أو 4 انتخابات في النادي الأهلي، الجميع يدخل هذا السباق حباً في النادي وخدمته، ولكن هناك بالطبع مميزات شديدة أخرى غير هذا الشرف".

محمود طاهر فاز بالانتخابات السابقة ليصبح رئيساً للنادي الأهلي، قبل أن يقرر خوض السباق من جديد لمنافسة أسطورة كرة القدم في النادي محمود الخطيب على مقعد الرئيس.

وأضاف طاهر قائلاً: "يمنح الفوز بالانتخابات في النادي الشخص الفائز وجاهة اجتماعية وهذا ينتهي بفوائد أخرى مثل أنك يكون بإمكانك مقابلة أي مسئول في الدولة، وإمكانية تخليص شغلك".

ورداً على سؤال من مقدم البرنامج عمرو أديب حول ماهية هذا العمل الذي يتم تخليصه رد طاهر قائلاً: "أي شغل ليك وللنادي، لا شك في ذلك"، ليرد مقدم البرنامج: "أشكرك على هذه الصراحة!".

واختتم طاهر تعليقه في هذا الصدد بنفي هذه الصفات عن قائمته قائلاً: "كان شغلنا الشاغل وهمنا الأول أن نختار قائمة تتمتع بالوجاهة الاجتماعية بالفعل، وأفرادها لا يحتاجون هذا الأمر".