أدى لاعبو الأهلي، الغائبون عن مواجهة المصري البورسعيدي بالدوري الممتاز، مرانًا قويًا صباح الثلاثاء على ملعب مختار التتش بالجزيرة، تحت قيادة أخصائي التأهيل طارق عبدالعزيز.

وشارك في المران تسعة على لاعبين على رأسهم مروان محسن وصالح جمعة وشريف إكرامي، بجانب أحمد حمودي وحسين السيد وكريم نيدفيد وأحمد حمدي وباسم علي والسوري عبدالله الشامي.

وأدى الظهير الأيسر علي معلول فقرات تأهيل بدني للتعافي من إصابته، كما شهدت التدريبات صدام قوي بين أحمد حمدي وباسم علي، تسبب في إصابة الأخير لكنه تعافى وأكمل المران. 

وأفاد مراسل يلا كورة أن صالح جمعة قام بأداء تدريبات بدنية إضافية بعد مشاركته في المران الجماعي مع اللاعبين، من أجل رفع معدلات اللياقة البدنية.

وكان حسام البدري المدير الفني للأهلي أكد في تصريحات سابقة أن استبعاد صالح جمعة يعتبر قرارًا فنيًا وليس تجميدًا عن المشاركة، بعد إصابته التي تسبب في تراجع مستواه البدني.

وتعهّد صالح جمعة بفتح صفحة جديدة، في تدوينة نشرها عبر حسابه على تويتر أمس الاثنين: "أعلم جيدًا أني مقصرًا في حقكم وفي حق بيتي الذي طالما حلمت بالتواجد بين جدرانه".

وتابع لاعب إنبي وناسيونال ماديرا البرتغالي السابق: "ولكن يعلم الله عز وجل أن تقصيري في السابق ما هو إلا قلة خبرة وخطوات غير محسوبة وأمرًا لم أقصده مطلقًا".

وأتم صالح: "أعدكم وأعد بيتي النادي الأهلي والجهاز الفني الذي طالما دعمني أن أعود أقوى وأفضل من ذي قبل".

وغاب صاحب الـ24 عامًا عن المشاركة مع الأهلي منذ آخر مباراة لعبها أمام النجم الساحلي التونسي في إياب الدور نصف النهائي بدوري أبطال إفريقيا، يوم 22 من شهر أكتوبر الماضي.

ويواجه الأهلي فريق المصري البورسعيدي على ملعب "الجيش" في برج العرب بالإسكندرية في تمام الساعة الثامنة مساء اليوم الثلاثاء، ضمن منافسات الجولة الـ11 من مسابقة الدوري الممتاز.