واصل قطار الأهلي رحلته شديدة السرعة نحو قمة الدوري المصري بعدما تخطى عقبة المصري في مواجهة برج العرب التي تلونت بالأحمر بنتيجة (2-0).

خطورة المصري تلاشت أمام الأهلي الذي يتقدم بصورة مرعبة نحو موقعه المفضل في الصدارة متخطياً كل منافسيه منذ التعادل في الجولة الأولى أمام طلائع الجيش (1-1).

الانتصارات الستة المتتالية والتي كان أحدثها الفوز على المصري وضعت الأهلي في المرتبة الثالثة في جدول الترتيب برصيد 19 نقطة جمعها من 7 مباريات خلف الإسماعيلي الذي جمع 23 نقطة من 10 مباريات.

وفي حالة فوز الأهلي بمؤجلاته كاملة سيتفوق على الإسماعيلي المتصدر بفارق 5 نقاط كاملة إذا لم يفقد الأصفر أي نقاط أخرى، أما المصري فحافظ على موقعه في المركز الثاني برصيد 22 نقطة من 11 مباراة.

ملخص المباراة

ضغط المصري منذ البداية وحصل على ركلتين حرتين في الدقائق الخمس الأولى وفي هذه الفترة سدد كرة واحدة عن طريق أحمد شكري مرت سهلة إلى أحضان الشناوي ولم تشكل خطورة على مرمى الفريق الأحمر.

وفي الدقيقة 13 أظهر الأهلي خطورته لأول مرة بتسديدة من مؤمن زكريا من خارج منطقة الجزاء ردها الحارس ليقابلها وليد أزارو بضربة خلفية مزدوجة ذهبت بعيداً بغرابة شديدة بدلاً من الاتجاه إلى الشباك.

ومرر صبري رحيل عرضية متقنة في الدقيقة 15 وصلت إلى عبد الله السعيد الذي حول الكرة برأسية قوية علت عارضة الحارس بوسكا بقليل ليستمر التعادل السلبي مسيطراً.

ومن عرضية أرضية من الجهة اليسرى وصلت الكرة إلى أزارو ليلمسها باتجاه المرمى تحت ضغط لكن الكرة ذهبت إلى الحارس سهلة في الدقيقة 29 ليبدأ هجمة جديدة لفريقه لم تكتمل.

وقابل أيمن أشرف عرضية من الجهة اليسرى برأسية مرت باتجاه المرمى ليتابعها وليد أزارو برأسية حولت الكرة إلى شباك بوسكا معلناً عن هدف أول للأحمر في الدقيقة 34.

وعاد المغربي أزارو لممارسة هوايته في إهدار الانفرادات في الدقيقة 50 بعد أن تسلم تمريرة وضعته منفرداً تماماً بالحارس بوسكا لكنه سدد في جسد الحارس لتضيع فرصة الهدف الثاني لفريقه.

وفي الدقيقة 58 سدد اللاعب شيخ موكورو كرة من خارج منطقة الجزاء تصدى لها الحارس الشناوي مرتين ليحمي شباكه من إصابة أولى في المباراة وسط محاولات نادرة من الفريق المنافس.

وحول جمعة رأسية إلى شباك الشناوي في الدقيقة 60 لكن حارس الأهلي أبعد الكرة إلى ضربة ركنية لم يستفد منها المصري ليرد الأهلي بمرتدة توقفت في وسط الملعب ثم عادت للخلف لتفقد خطورتها.

واخترق موكورو في منطقة جزاء الأهلي ليسدد كرة تصدى لها الشناوي لتسقط منه لكن قبل أن يتابعها جمعة إلى الشباك التقطها حارس الأهلي ليحافظ على شباكه نظيفة.

وضاعف وليد سليمان النتيجة في الدقيقة 70 بعدما استقبل تمريرة من عبد الله السعيد انتهت بتسديدة قوية بيسراه ارتطمت بالقائم وعانقت الشباك لتسمح باللاعب البديل بالاحتفال.

وكاد الأهلي أن يضيف الثالث بمرتدة سريعة شهدت تقدم 3 من لاعبي الأهلي للانفراد ببوسكا لكن مع وجود مدافع من المصري أعاق فرص التمرير لتنتهي الهجمة بتمريرة عرضية من وليد سليمان فشل مؤمن زكريا باللحاق بها أمام المرمى.

ويمكنكم متابعة المباراة دقيقة بدقيقة بالضغط