أوضح عبدالعزيز عبدالشافي مدير قطاع الكرة السابق في النادي الأهلي كيف أصبحت "هوية" النادي في خطر في عهد الرئيس الحالي محمود طاهر.

وعمل "زيزو" مشرفا على قطاع الكرة ومديرا فنيا مؤقتا للفريق مرتين في عهد محمود طاهر، وقاد الفريق للتتويج بكأس السوبر المصري، وتواجد فترة تولي البرتغالي جوزيه بيسيرو والهولندي مارتن يول الإدارة الفنية للفريق.

وأشار زيزو في تصريحات لبرنامج "مع شوبير" "الأهلي دائما هناك ثوابت ومبادئ تحكمه، من تربى وعاش بداخل القلعة الحمراء يشعر بها جيدا".

وتابع "منذ اليوم الأول لطاهر في تعامله مع ملف كرة القدم وكان هناك خللا واضحا، تعامل مع القطاع بثوابت ليس متعارف عليها داخل النادي الأهلي، كان يتعامل بوجهين، مشكلته في مستشاريه، من حقه اختيار اصدقائه، لكن هذا ليس له علاقة بالأهلي".

وواصل "كيف يمكن لرئيس قطاع الكرة أن لا يعلم بتفاصيل المفاوضات مع اللاعبين، كيف يتم السماح لسمسار تابع لرئيس النادي بالتفاوض مع الوكلاء، كيف يكون هناك سمسار حصري للتفاوض مع اللاعبين على علاقة برئيس النادي".

وأضاف "اتفقنا مع لاعب من جنوب افريقيا للتعاقد معه مقابل 400 الف دولار، ذهب ليرفع السعر لـ600 الف دولار، اتفقنا مع مدرب لتدريب الفريق مقابل 800 الف دولار في الموسم ووافق، نجد سمسار رئيس النادي يتفق معه على مليون و200 الف دولار".

واستكمل "كيف نتعاقد مع كوليبالي بـ800 الف دولار، علمت أن رئيس النادي الذي كان يلعب له تفاجئ بعرض الأهلي نظرا لأنه كان يريد 150 الف دولار فقط كون عقد اللاعب سوف ينتهي بعد 4 أشهر".

واستمر "لم نعتاد على كلمة مؤامرة في الأهلي، هذا الأمر جديد علينا، صالح سليم كان يتحدث مع الجميع على ضرورة عدم التصريح بأي مبرر بعد الخسارة، يرفض تماما الحديث عن المبررات ونجد من يقول مؤامرات في الأهلي".

وصرح "التعامل مع مؤسسات الدولة كان به خلل، كيف ينفي علمه بمؤتمر الاعتذار للقوات المسلحة بسبب أزمة الملاعب الشهيرة رغم أن كل ما حدث كان بعلمه وبتنظيم مدير النادي الذي أبلغني بأن طاهر قال أنني سأجلس وحدي، صرح بعد ذلك بأن النادي لم يعتذر".

وعاد ليؤكد "قدمت له نصيحة بأن لا يستعين بأحد الاشخاص تحديدا كمستشار له فيما يخص قرارات النادي الأهلي نظرا لأنه غير مرغوب فيه بالنادي الأهلي لكونه سبق وأهان رموز النادي، قال أنه صديقه منذ 15 عام".

واختتم "التعامل مع بعض القضايا التي تخص الأهلي مثل شركة مسك، كان يمكن التعامل مع هذا الملف بشكل أفضل وتفادي الغرامة الكبيرة، كيف يغضب من استقبال محمود الخطيب بشكل جيد في التتش قبل مباراة هامة أمام الاسماعيلي".