لا يا حبيبي" كلمات تلقائية خرجت من فم الثنائي محمود الخطيب أسطورة الأهلي والمرشح لمنصب رئيس النادي وحازم أمام "امير الموهوبين" وأحد أبرز اللاعبين في تاريخ الزمالك وعضو اتحاد الكرة الحالي.

لم تكن مجرد كلمات تخرج من ثنائي عشق كل واحد منهما ناديه بطريقته الخاصة، لقد اطلق الثنائي نفس الكلمات على وضع "شاذ" يحدث داخل منظومة يعشقها كل فرد منهما.

البداية كانت مع حازم إمام اثناء تواجده ضمن الطاقم التحليلي لمباراة الزمالك ومصر المقاصة بقناة "اون سبورت" الفضائية تعليقا على خسارة فريقه بنتيجة 3-1 في مباراة الجولة الـ11 للدوري.

"الثعلب الصغير"، انتقد طريقة احتفال مؤيد العجان المدافع الأيسر للزمالك مع زملائه بالفريق والانفعال لمجرد احراز هدف التعادل في شباك المقاصة.

ووجد امام أن ما حدث أمر لا ينبغي حدوثه في نادي الزمالك نظرا لأنه يفقد الفريق "شخصية" البطل، مشيرا الى أنه لا يجب الوقوف لمجرد احراز هدف التعادل.



أما محمود الخطيب، فقد علق منفعلا على تصريحات حمدي الكنيسي المرشح على منصب عضوية مجلس إدارة النادي الأهلي بمقائمة محمود طاهر بجملة "لا يا حبيبي"، تعليقا الكنيسي عن أزمة المركز الإعلامي.

الكنيسي كان قد صرح لقناة "اون سبورت" بأنه لا يمانع وجود شخص ينتمي لنادي الزمالك داخل منظومة العمل في الأهلي خاصة الإعلامية نظرا لأن المعيار هو العطاء وليس الولاء والانتماء.

وقال بيبو اثناء وجوده ضيفا على برنامج "كل يوم" "لا يا حبيبي، هذا لا يحدث في الأهلي، يجب أن يكون هناك انتماء، هل يُعقل أن يتم الاحتفال بهدف للزمالك في الأهلي داخل المركز الإعلامي".