نشر جوهر نبيل المرشح على منصب عضوية مجلس إدارة النادي الأهلي في الانتخابات المقبلة يوم 30 نوفمبر مستند يخص مؤتمر انسحابه من قائمة محمود الخطيب مرشح الرئاسة.

وكانت أزمة قد حدثت بعدما أعلنت صحفة جوهر نبيل على "فيس بوك" انسحابه من قائمة الخطيب وعقد مؤتمر صحفي بأحد الفنادق لكشف كواليس القرار.

وعاد نبيل لينشر مجددا ما يفيد بتعرض هاتفه للسرقة وبالتالي السطو على صفحته، وتواجد بشكل طبيعي في ندوة الخطيب بفرع الأهلي بمدينة نصر.

وصرح لاعب الأهلي السابق في كرة اليد عدد من التصريحات أكد فيها على عدم علمه بمن قام بحجز قاعة المؤتمر الصحفي في أحد فنادق العاصمة.
 
ومن خلال صفحته على "فيس" بوك" نشر جوهر نبيل مستند كشف فيه عن اسم الشخص الذي قام بحجز القاعة وهو يُدعي "محمد أحمد". 

وقال جوهر في "فيديو لايف" "قمت بالاتصال بالرقم المتواجد في الايصال وتبين أنه مكتب سكرتارية لأحد الشركات، وقام بحجز القاعة بإسمي".

وواصل "اريد أن تظهر الحقيقة، لست خائنا لقائمة الخطيب، ولم اشرب شاي بالياسمين كما تحدث البعض، ما حدث اثر علي بالسلب بكل تأكيد".

وأكمل  "ما حدث معي مقصود وهدفه تشويه صورتي، اشكر محمود الخطيب على ما قاله في حقي ودعمي، ادعو الله بأن يوفقنا جميعا".

واختتم "في طريقي لفرع النادي بمدينة نصر، سأواصل العمل والقتال مرة أخرى من أجل نيل ثقة الجمعية العمومية للنادي الأهلي".