أكد محمود طاهر المرشح لرئاسة النادي الأهلي على أن فترة رئاسته الأخيرة للقلعة الحمراء كانت شاهدة على إنجاز غير مسبوق يتعلق بفريق كرة القدم من الناحية الاقتصادية.

طاهر قال في تصريحات لقناة "أون سبورت" أثناء حواره الأخير قبل بدأ الانتخابات صباح الخميس :"النادي الأهلي يخسر على مدار تاريخه مادياً بسبب كرة القدم".

وأضاف طاهر قائلاً: "كرة القدم كانت دائماً تأخذ من أموال النادي، ولكن في عهدي ولأول مرة في التاريخ حققنا فائض أرباح 31 مليون جنيه من كرة القدم فقط".

وعدد رئيس النادي الأهلي مكاسب فريقه المالية من بيع اللاعبين :"قمنا بشراء إيفونا بما يعادل 40 مليون جنيه مصري تقريباً وتم بيعه بـ160 مليون جنيه".

ورداً على اتهامات وجهت إليه بعد بيع إيفونا قال طاهر :"لم نترك مركزه فارغاً، تعاقدنا مع مهاجم مصر الأول وقتها مروان محسن مقابل 10 مليون جنيه، ولكنه تعرض للإصابة لسوء الحظ، وسيعود قوياً ليدعم هذا المركز من جديد".

النادي الأهلي قام ببيع العديد من النجوم وإعارتهم مقابل مبالغ مالية قياسية مثل صفقة رمضان صبحي إلى ستوك سيتي التي أنعشت خزائن الأهلي بمبلغ 6 مليون يورو، بالإضافة إلى إعارة حجازي بمبلغ مليون يورو مع إمكانية الشراء بدفع 4 ملايين إضافية.

وأنهى طاهر بالحديث عن صفقة حجازي قائلاً: "لقد جاء لي اللاعب وطلب الموافقة على عرض ويست بروميتش حيث سيتضاعف راتبه هناك 20 أو 30 مرة، بالإضافة إلى وجوده في البريميرليج، ونحن لن نقف في طريق أي لاعب لأن الأهلي لا يقف على لاعب".