قدم محمود الخطيب الذي حسم التنافس على منصب رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي الشكر للمجلس السابق برئاسة محمود طاهر، مشيرا الى أنه لا يوجد في الأهلي مسمى "تصفية الحسابات"، مشيرا الى أن هناك مسؤولية كبيرة على عاتقه.

وأبرزت المؤشرات تفوق كبير لمحمود الخطيب على محمود طاهر في منصب رئاسة الأهلي الفترة المقبلة، حيث يتبقى ساعات قليلة على الإعلان الرسمي.

وقال الخطيب في أول تعليق له بعد حسم رئاسة الأهلي لبرنامج "مع شوبير" "الحمد لله، شكرا لأعضاء وجماهير النادي الأهلي، مسؤولية كبيرة على عاتقنا، اعتذر للأعضاء عن الزحام الشديد، ربنا يوفقنا لما فيه خيرا للأهلي".

وواصل "توقعت هذا الحضور الكبير من الجمعية العمومية، ما شاهدناه في الشوارع والميادين، تلقيت اتصالات عديدة، لمست رغبة الناس في التغيير وحسن استقبال اعضاء النادي للقائمة وكيف تحملوا المسؤولية، اهدوا لنا ما أردنا، لهذا سنقدم لهم كل شئ".

واكمل "لا أعلم ما حدث، النتيجة لم تُعلن بشكل رسمي حتى الأن، لكن المؤشرات تصب في صالح القائمة، الاعضاء شاركوا في رسم مستقبل النادي الأهلي، شكرا للمجلس السابق، شكرا لمحمود طاهر، في الأهلي نحن نسلم بعض الراية، سُنكمل ما بدأوه ونضيف للقادمين".

وشدد الخطيب على أنه سيعمل والمجموعة على تنفيذ كل ما جاء في البرنامج الانتخابي كما وعدوا الاعضاء، وأكد على أن هناك مسؤولية كبيرة، كنا صرحاء مع الأعضاء، لم نكن لنعلن البرنامج ولسنا متأكدين من قدرتنا على تنفيذه.

واختتم "في الأهلي لا يوجد مسمى تصفية الحسابات، سواء في فريق الكرة او أي موقع، لدينا دراسة عن كل الأوضاع التي تخص النادي الأهلي، اي شخص منتمي للأهلي ويعمل بإخلاص سوف يتم الاستعانة به".