اعترف مدرب منتخب إسبانيا السابق فيسنتي ديل بوسكي أنه يشعر بالـ"ذنب" لعدم استطاعة منير الحدادي لاعب فريق ألافيس خوض المونديال مع المغرب بعد استدعاءه لقائمة (لاروخا) في سبتمبر 2014.

وأقر ديل بوسكي "أشعر بالذنب لعدم تمكن منير من اللعب مع المغرب"، وذلك عقب قرعة مونديال روسيا 2018 والتي أوقعت إسبانيا في المجموعة الثانية مع البرتغال وإيران والمغرب.

وأضاف "ما حدث مع منير مؤسف، صنعنا نحن هذه المشكلة، اعتقد أنه كان ينبغي أن يلعب مع المغرب".

لكن ديل بوسكي عاد وذكر بسبب استدعاء الحدادي للمنتخب الأول من فريق الناشئين تحت 21 وهو إصابة دييجو كوستا، ولعب أمام مقدونيا (5-1) في أولى مباريات تصفيات يورو 2016 في الثامن من سبتمبر .2014 ودفع به بديلا لكوكي ريسوركسيون