هاجم مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك لاعبيه ووصف بعضهم بالمتخاذلين، مؤكدا على أن هناك حملة تطهير للاعبين في الفترة المقبلة.

وخسر الزمالك نقطتين في مشوار المنافسة على الدوري بالتعادل مع الرجاء بنتيجة 1-1 ضمن مباراة الجولة الثانية عشر لمسابقة الدوري الممتاز.

وفتح مرتضى منصور النار على هاني العتال نائب رئيس مجلس الادارة، مؤكدا على أن هناك مؤتمر صحفي يوم الاثنين المقبل لكشف الحقائق بالمستندات، مشيرا الى أنه لن يعمل معه مزور.

وطالب مرتضى جماهير الزمالك بالصبر حتى يتسلم النادي في الفترة المقبلة، مؤكدا على أن هناك مهازل تحدث في النادي بسبب غياب "الكبير" الفترة الأخيرة.

وصرح لقناة "LTC" قائلا "هناك ثورة وتطهير للفريق في يناير، بعض اللاعبين القدامى لا يصلحون للعب في نادي الزمالك، هناك لاعبين مكانهم المستشفى وليس الفريق".

وواصل "نيبوشا مستمر في منصبه، اي فرد في الجهاز الفني يُريد أن يرحل ليس لدي مانع، واذا كان لدى المدرب رغبة في الاستعانة بمساعد أجنبي سيتم فورا".

واكمل "المدرب يخلق الفرص لكن هناك استهتار من بعض اللاعبين، تعاقدت ما افضل اللاعبين في مصر، وقولت أن هناك بعض القدامى لا يصلحون لكن طارق يحيى طالب باستمرارهم".
 
وشدد مرتضى منصور على أنه سوف يعقد اجتماع مع نيبوشا بعد أن يتم اعتماد المجلس الجديد، أشار الى أن هناك لاعبين لن يتواجدوا بقائمة الفريق في الفترة المقبلة.

وعاد ليصرح "لن اسمح بوجود لاعب يستهتر ويهدر الفرص أمام المرمى او لاعب يفعل كوارث في مركزه، هناك تسيب، سهر وتواجد في ملاهي ليلية من جانب اللاعبين".

واستمر "هناك لاعبين كانوا يتناولون طعاما على مقاعد البدلاء، النادي عاد لحالة 2005 بسبب غياب الكبير، القبطان غاب عن النادي".

واختتم "لو القضية حسمت لصالح العتال، لن استمر، قلت للجمعية العمومية أن تأتي بالقائمة كاملة ولم يحدث، على جماهير الزمالك أن تصبر قليلا".