برصيد خمس بطاقات صفراء وواحدة حمراء في 12 مباراة خاضها في الدوري الفرنسي لكرة القدم منذ انضمامه لباريس سان جيرمان الصيف الماضي، يعتبر البرازيلي نيمار دا سيلفا من بين اللاعبين الـ20 الأكثر تعرضا للبطاقات في المسابقة الفرنسية، وهو أمر يعزيه البعض لسلوكه الاندفاعي الذي لازمه طوال مسيرته.

كما يعتبر نيمار، الذي يعد اللاعب الأغلى في العالم بعد أن دفع بي إس جي 222 مليون يورو لفريقه السابق برشلونة من أجل الحصول على خدماته، صاحب أكبر عدد من الأخطاء (فاول) برصيد 59 خطأ، الأمر الذي يثير دهشة الكثيرين كونه مهاجم لا يقوم بأي دور دفاعي، بالإضافة إلى خبرته بين فرق النخبة.

ووسع نجم السيليساو الليلة الماضية من رصيد عقوباته أثناء المباراة التي تعرض خلالها فريقه للهزيمة 2-1 أمام ستراسبورج الصاعد حديثا لدوري الدرجة الأولى الفرنسي والذي تمكن من أن يوقف قطار انتصارات نادي العاصمة الفرنسية ليتجرع أول هزيمة له منذ بداية الموسم.

وفي هذا اللقاء الذي جاء ضمن منافسات الجولة الـ16 من ليج آ، قام نيمار (25 عاما) بتدخل عنيف ضد ديمتري لينارد، ما دفع الحكم لإشهار البطاقة الصفراء بوجه اللاعب البرازيلي.

وبهذه الأخيرة، رفع لاعب برشلونة السابق رصيده من البطاقات الصفراء إلى خمسة في 12 مباراة خاضها بين صفوف ناديه الجديد في الدوري الفرنسي، بالإضافة إلى واحدة حمراء حصل عليها في أكتوبر الماضي في مواجهة مارسيليا بالجولة العاشرة من نفس المسابقة.

وبسبب العقوبات، لم يلعب نيمار أمام نيس في الجولة الـ11 من الدوري وسيغيب كذلك عن مواجهة ليل المقررة في التاسع من ديسمبر/كانون أول الجاري في إطار البطولة ذاتها.

وبهذه الأرقام، بات نجم السيليساو اللاعب رقم 16 بين اللاعبين الذين حصلوا على أكبر عدد من البطاقات في ليج ، في قائمة احتل صدارتها البرازيلي أيضا دانتي، مدافع نيس برصيد سبع بطاقات صفراء وواحدة حمراء.

وتأتي غالبية هذه البطاقات ضد نيمار بسبب ردود أفعاله على استفزازات من جانب خصوم أو لدخوله في جدال مع الحكام حول احتساب أخطاء ضده.

وعلق المدير الفني لباريس سان جيرمان، الإسباني أوناي إيمري على هذه المسألة قائلا "من الضروري أن يتعلم الحكام كيفية التحكم في ذلك (العنف ضد نيمار) لكن هو أيضا لا ينبغي أن يسقط أمام هذه الاستفزازات على الرغم من أنني أتفهم أن اللاعبين هم في النهاية بشر".

ويحظى اللاعب البرازيلي بتاريخ جدير بالذكر فيما يتعلق بالبطاقات منذ بداية مسيرته، ففي أربعة مواسم قضاها في قلعة كامب نو، حصل على تسع بطاقات صفراء وفي سانتوس حصل على 14 في موسم واحد بينما وصل رصيده في موسمين أخرين لـ12.

ومع منتخب البرازيل، تلقى نيمار 19 بطاقة صفراء وواحدة حمراء في 83 مباراة.

وجاءت هذه البطاقة الحمراء عقب مباراة انتهت بهزيمة البرازيل أمام كولومبيا بهدف نظيف في دور المجموعات من بطولة كوبا أمريكا 2015.

وعقب انتهاء اللقاء قام نيمار بتسديد الكرة في ظهر اللاعب الكولومبي بابلو أرميرو، قبل أن ينطح زميل الأخير خيسون موريو، لذا تدخل كارلوس باكا ودفع المهاجم البرازيلي.

وإزاء تلك الأحداث، أشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه كل من نيمار وباكا، وبعدها تقرر ايقاف نيمار أربع مباريات بعد أن وجه إهانات للحكم، وتم إلزامه بدفع غرامة 10 آلاف دولار.