اتخذت اللجنة الأولمبية قرارا في اجتماعها منذ قليل بمخاطبة الزمالك لمطالبتهم بإرسال نتيجة الانتخابات وقرارات الجمعية التي اجتمعت في نوفمبر الماضي من أجل اختيار مجلس إدارة جديد للنادي.

وعقد الزمالك جمعيته العمومية في 23، و24 نوفمبر الماضي، لكن حتى تاريخ انعقاد اجتماع الجمعية العمومية للزمالك لم يتم إرسال نتائج الانتخابات، بالرغم من أن الأندية التي شهدت انتخابات بعد هذا التاريخ أرسلت النتائج كاملة.

وأوضحت اللجنة الأولمبية أن موقف هاني العتال الفائز في بمنصب نائب رئيس مجلس الإدارة في يد مركز التحكيم والتسوية، وسيتم حسم الأمر في جلسة يوم ٢٠ ديسمبر الجاري.

وتعرض هاني العتال لاتهام بالتزوير من أجل الحصول على عضوية الجمعية العمومية للزمالك، وذلك بتوجيه تهمة تزوير شهادة التخرج الجامعي.

وكشفت مصادر في اللجنة الأولمبية أن مجلس إدارة الزمالك إذا رغب في الدعوة لعمومية طارئة لشطب عضوية العتال، يجب موافقة ثلثي أعضاء المجلس المنتخب على قرار دعوة الجمعية العمومية للاجتماع الطاريء.

وتابع المصدر نفسه: "وفي حال انعقاد الجمعية العمومية يجب موافقة ثلثي الحضور من الجمعية العمومية على قرار شطبه واسقاط عضويته."