أكد عادل عزت رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم على أن مسابقة كأس السوبر "المصري السعودي" سوف تعود مرة أخرى للنور بعد غياب طويل.

وسبق وتم تنظيم السوبر المصري السعودي عام 2001، لتقام مباراتين واحدة بين بطلي الدوري واخرى بين بطلي الكأس، مباراة تقام في السعودية تحت مسمى (كأس الملك فهد) في المملكة، بينما يلعب بطلى الدوري في البلدين على (كأس الرئيس محمد حسنى مبارك) في القاهرة.

وأشار عزت في تصريحات لقناة "اون سبورت" "تركي أل الشيخ طرح فكرة عودة البطولة مرة أخرى نظرا للعلاقات الجيدة بين مصر والسعودية".

وواصل "كان هناك اجتماع مع ابوريدة في روسيا، اتفقنا على أن تعود البطولة لتقام عام في السعودية وعام في مصر، مرة يتم تسليم الكأس من جانب خادم الحرمين الشريفين، ومرة من خلال الرئيس عبدالفتاح السيسي".

وواصل عزت تصريحاته قائلا "منتخب مصر ومنتخب السعودية يستطيعان كتابة تاريخا جديدا للعرب في مونديال روسيا المقبل بالتأهل للدور الثاني من البطولة، هناك دعم من جانب القيادات السياسية في البلدين".

واستمر قائلا "المنتخب السعودي يمتلك جيلا استحق التواجد في كأس العالم، ومصر تمتلك منتخب لديه روح قتالية رائعة ولاعب مميز مثل محمد صلاح، اتمنى كل التوفيق للمنتخبات العربية".

واختتم تصريحاته قائلا "مباريات مصر والسعودية دائما لا يوجد خاسر بها، اذا فازت السعودية لن تحزن مصر والعكس، لا يوجد ما يعكر صفو المباراة".