3 أعوام مرت على تتويج الأهلي ببطولة كأس الكونفيدرالية الإفريقية في حدث استثنائي للقلعة الحمراء بفضل هدف قاتل لمهاجمه عماد متعب.

وحقق الأهلي يوم 6 ديسمبر من عام 2014 لقب الكونفيدرالية لأول مرة في تاريخه وتاريخ الأندية المصرية على حساب سيو سبورت الإيفواري.
 
ونجح الأهلي في خطف اللقب بعدما فاز في ملعب استاد القاهرة بهدف متعب في الدقيقة 95، وكان قد خسر ذهابا بنتيجة 2-1.

وتعد الكونفيدرالية الإفريقية أول وأخر بطولة قارية حققها المارد الأحمر في عهد مجلس إدارة النادي السابق برئاسة محمود طاهر.

ولم ينجح الأهلي في تحقيق أي لقب قاري منذ التتويج بالكونفيدرالية عام 2014، فقد خسر كأس السوبر نسخة 2015، بجانب خسارة نهائي دوري الابطال 2017.

فوز الأهلي باللقب والذي تحقق تحت قيادة الإسباني خوان كارلوس جاريدو المدير الفني للأحمر في ذلك الوقت جعل الفريق يتربع على عرش الأندية الأكثر تتويجا في العالم.

ووصل الأهلي بعد فوزه بالكونفيدرالية للبطولة رقم 20، قبل أن يأتي برشلونة بعد ذلك ويعادل الأهلي ثم انطلق ريال مدريد وانفرد بالصدارة تاركا الأهلي في الوصافة.