ستزداد إثارة بطولة الدوري الأوروبي بشكل واضح في الموسم الحالي، بعدما انتعشت بمشاركة العديد من الأندية العملاقة التي ودعت دوري أبطال أوروبا بشكل غير متوقع، لتنضم إلى أسماء كبرى شاركت في البطولة منذ بدايتها.

ومع انطلاق منافسات دور الـ 32 من بطولة يوروبا ليج، ستتحول المسابقة إلى نسخة مصغرة من دوري أبطال أوروبا، حيث ستنضم الفرق التي حصلت على المركز الثالث بمجموعاتها في الدور الأول، إلى نظيراتها المتأهلة من دور المجموعات، في أول مراحل الأدوار الإقصائية للبطولة، والتي من المقرر أن تنطلق في فبراير المقبل.

وسيكون فريق أتليتيكو مدريد وصيف اثنتين من النسخ الأربعة الأخيرة لدوري أبطال أوروبا أبرز المتنقلين للمشاركة في يوروبا ليج، بعدما ودع المسابقة الأهم باحتلاله المركز الثالث في المجموعة الثالثة خلف روما الإيطالي وتشيلسي الإنجليزي، كما ينضم الثنائي الألماني بوروسيا دورتموند ولايبزج للبطولة ذاتها.

ويمثل نابولي الإيطالي الذي يمر بموسم رائع على الصعيد المحلي خطرًا كبيرًا على الفرق المشاركة في الدوري الأوروبي، بعدما ودع دوري أبطال أوروبا بشكل مفاجيء لمصلحة شاختار دونيتسك الأوكراني، الذي احتل وصافة المجموعة السادسة خلف مانشستر سيتي الإنجليزي.

كما ينضم ثنائي العاصمة الروسية سسكا موسكو وسبارتاك موسكو لقافلة الراحلين إلى يوروبا ليج، ويصاحبهما سبورتنج لشبونة البرتغالي وسلتيك الإسكتلندي.
وكانت بطولة الدوري الأوروبي قد ضمنت مبكرًا إثارة كبيرة في نسختها الحالية، بمشاركة أسماء عملاقة فشلت في التأهل لدوري أبطال أوروبا عبر الدوريات المحلية، وأبرزها أرسنال الإنجليزي الذي يغيب عن دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ 20 عامًا.

كما عاد إيه سي ميلان الإيطالي لأجواء المنافسات الأوروبية عبر بوابة يوروبا ليج، ويطمح في إنجاز قاري لتعويض ظهوره المحلي الهزيل رغم الإنفاق الضخم لإدارته الصينية الجديدة، التي استحوذت على النادي في الصيف الماضي.

وتشهد البطولة أيضًا ظهور ليون ومارسيليا الفرنسيين، إلى جانب الثنائي الإسباني فياريال وأتليتيك بلباو، كما يعد لاتسيو أحد أبرز الأسماء المرشحة للمنافسة على اللقب، في ظل مردود مميز يقدمه فريق العاصمة الإيطالية بالمواسم الأخيرة.

وتبرز أسماء أخرى في بطولة يوروبا ليج تتمتع بخبرة قارية مميزة في السنوات الماضية، أبرزها زينيت سان بطرسبرج الروسي، سبورتنج براجا البرتغالي ودينامو كييف الأوكراني.