أكد الإسباني أوناي إيمري، مدرب باريس سان جيرمان، اليوم الاثنين أنه سمح لنجمه البرازيلي نيمار للسفر إلى بلده "لأسباب عائلية"، مشيرا في ذات الوقت إلى أنه لا يعرف موعد عودته.

وأوضح إيمري في مؤتمر صحفي: "لقد اتصل بي (نيمار) صباح السبت ليقول لي إن لديه ظرفا عائليا هاما وطلب مني إن كنت أنا والنادي نوافق على تركه يسافر إلى البرازيل. كان الأمر هاما بالنسبة له. والجانب الإنساني مهم، أحيانا يأتي العمل في المرتبة الثانية".

ونشر اللاعب اليوم على حسابه الشخصي بشبكة (تويتر) للتواصل الاجتماعي صورة له وهو مبتسم وفي يده كوب مصحوبة برسالة تقول: "القوة والإيمان من أجل الاحتفال بيوم إضافي".

وأشار إيمري إلى أن النادي الباريسي على تواصل مع اللاعب وأنهم يقدرون غيابه لـ"ثلاثة أو أربعة أيام"، موضحا أنه لا يعلم الموعد المحدد لعودته.

وتابع "يمكن أن يعود غدا (الثلاثاء)، وقد يمكنه اللعب ضد ستراسبورج الأربعاء (في الدوري الفرنسي)، ويمكن أن يكون حاضرا أمام رين السبت".

كما أكد إيمري أنه حال طال غياب مهاجمه، فلن يكون بإمكانه اللحاق بأي من المباراتين.

يذكر أن نيمار لم يشارك في مباراة الـ"بي اس جي" الأخيرة أمام ليل أول أمس السبت، تنفيذا لعقوبة الإيقاف الموقعة عليه من الاتحاد الفرنسي لكرة القدم بسبب البطاقات.