نفى ظهير برشلونة، البرتغالي نيلسون سيميدو، وجود أزمة تهديف لدى مواطنه كريستيانو رونالدو، نجم ريال مدريد وأفضل لاعبي العالم، مبديا فخره بالشديد باللعب إلى جواره في المنتخب وإلى جوار الأرجنتيني ليونيل ميسي في البلاوجرانا.

وصرح "رونالدو لا يسجل أهدافا كثيرة في الليجا كما في السابق، لكنه يصنع أهدافا ويسجل في التشامبيونز ليج. لا اعتقد أنه يتحمل المسؤولية في هذا، فبوجه عام ريال مدريد ليس جيدا، ولهذا هو من يتضرر من الوضع".

وتابع في مقابلة لموقع (مايسفوتبول) البرتغالي وتناقلتها الصحافة الكتالونية "لا يمررون الكثير من الكرات له أو لا يخلقون فرصا كثيرة، كريستيانو لايزال لاعبا كبيرا يقدم كل شيء في الملعب".

وأقر اللاعب بأنه يشعر بالفخر للعب مع "الدون" في منتخب البرتغال، وإلى جانب ليونيل ميسي في برشلونة "بدون شك كلاهما من أفضل اللاعبين، من الرائع اللعب إلى جوارهما. لا يوجد الكثير من اللاعبين الذين يتمتعون بهذه الفرصة، فقط أنا وآندري جوميز".

جدير بالذكر أن سيميدو (24 عاما) انتقل الصيف الماضي من بنفيكا إلى برشلونة مقابل 30 مليون يورو بعقد يمتد لخمسة مواسم، وهو يقدم مردودا جيدا في موسمه الأول بقميص الفريق الكتالوني.