استغل فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد تواجده في الأراضي الإماراتية على هامش مشاركة ريال مدريد في كأس العالم للأندية، لمحاولة التعاقد مع إحدى الشركات الكبرى لرعاية ستاد سانتياجو برنابيو الخاص بالفريق الملكي.

وكان عملاق العاصمة الإسبانية قد وضع خطة لتطوير تاريخي للملعب الشهير، ستكلف ما يقرب من 400 مليون يورو، وهو ما أجبر إدارة ريال مدريد على اتخاذ قرار صعب، ببيع إسم الملعب ليحمل إسم الشركة التي ستتحمل التكلفة المادية للتطوير.

وتبعًا لصحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية يأمل بيريز في استغلال تواجده بالأراضي الإماراتية لمحاولة الإسراع في التعاقد مع شركة جديدة، بعدما فسخ ريال مدريد في نوفمبر الماضي تعاقده مع شركة IPIC التي كان من المفترض أن تقوم برعاية الملعب.

وكانت بعثة نادي ريال مدريد قد توجهت إلى الأراضي الإماراتية لخوض منافسات مونديال الأندية والذي يشهد مشاركة النادي الإسباني للعام الثاني على التوالي مستفيدًا من تتويجه بدوري أبطال أوروبا على حساب يوفنتوس الإيطالي في المباراة النهائية.

ويلعب ريال مدريد في الدور نصف النهائي أمام الجزيرة الإماراتي صاحب الأرض في السابعة مساء غد، ليواجه الفائز منهما المتأهل من مواجهة جريميو البرازيلي وباتشوكا المكسيكي في المباراة النهائية للبطولة يوم 16 ديسمبر الجاري.