عاقب الاتحاد الدولي لكرة القدم لاعب خط الوسط الكولومبي إدوين كاردونا بالإيقاف لخمس مباريات، بسبب إشارة عنصرية بدرت منه خلال مواجهة بلاده الودية أمام كوريا الجنوبية الشهر الماضي.

وخلال مناوشات بين لاعبي المنتخبين في المواجهة التي انتهت بفوز الكوريين، حاول كاردونا استفزاز أحد لاعبي المنتخب الكوري بصنع عيون ضيقة، وهو ما دفع الاتحاد الدولي لإيقافه وتغريمه 20 ألف فرانك سويسري.

وتتضمن العقوبة المواجهات الودية التي سيخوضها المنتخب الكولومبي في الفترة المقبلة، وهو ما يعني أن تنظيم كولومبيا لخمس مواجهات ودية قبل انطلاق كأس العالم 2018، سيمنح كاردونا الحق في خوض أولى مواجهات منتخب بلاده في المونديال.

وكان منتخبا كولومبيا وكوريا الجنوبية قد تواجها وديًا على أرض الأخير في العاشر من نوفمبر الماضي، وفاز المنتخب الكوري بهدفين سجلهما هيونج مين سون مقابل هدف وحيد للكولومبيين سجله كريستيان زاباتا.