نفى جوسيب جوارديولا، المدير الفني بنادي مانشستر سيتي الإنجليزي، أن يكون لاعبوه احتفلوا بشكل مبالغ فيه عقب الفوز 2 / 1 في ديربي مدينة مانشستر، على مانشستر يونايتد يوم الأحد الماضي.

كانت تقارير قد أفادت أن جوزيه مورينيو، المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد، أبدى اعتراضه عما شعر بانه افراط في الفرحة من جانب لاعبي مانشستر سيتي عقب المباراة ،التي أقيمت بملعب أولد ترافورد.

وادى هذا إلى مواجهة في النفق خارج غرف خلع الملابس، حيث تم سكب اللبن على مورينيو، وتعرض ميكيل أرتيتا، مساعد مدرب مانشستر سيتي، لجرح فوق عينه.

وقال جوارديولا ،في مؤتمر صحفي عقد اليوم الثلاثاء :" كل اللاعبين قاتلوا من أجل الفوز بالمباراة. بعد المباراة تصافح اللاعبون. توجه بعض لاعبو مانشستر سيتي للاحتفال مع الجماهير وشجعت اللاعبين على الاحتفال في غرفة خلع الملابس".

وأضاف :" لقد فزنا بمباراة ديربي، ما الذي يتوقعه منا الناس ألا نحتفل؟ ما حدث قد حدث وأتمنى ألا يتكرر مجددا".

ويتصدر مانشستر سيتي جدول ترتيب الدوري الإنجليزي، بفارق 11 نقطة عن ملاحقه المباشر مانشستر يونايتد، ويلتقي مع سوانسي سيتي غدا الأربعاء.

وفتح اتحاد الكرة تحقيقا حول الواقعة، حيث طلب من الناديين تقديم ملاحظاتهما حتى غدا الأربعاء بشأن ما حدث.

ولم ينزلق مورينيو في الدخول في حرب كلامية ،عندما سئل حول تصريحات جوارديولا.

وقال في المؤتمر الصحفي الخاص به اليوم الثلاثاء، قبل مواجهة بورنموث غدا الأربعاء :"هو يقول، هو يقول. لست متواجدا هنا للتعليق على تصريحاته، الشيء الوحيد الذي يمكنني قوله إن الأمر بالنسبة لي كان مختلفا".

وأكد :"اختلاف في السلوكيات، اختلاف في التعليم هذا كل ما في الأمر ليس أكثر".