أكد محمد صلاح لاعب نادي ليفربول على سعادته بفوزه بجائزة أفضل لاعب في الفريق عن شهر نوفمبر، للمرة الثالثة منذ بداية الموسم الجاري.

وأشار صلاح في تصريحات نشرها الموقع الرسمي لنادي ليفربول إلى أن جائزته تظل فردية، مؤكداً على سعيه لقيادة فريقه للفوز بالمباريات.

وقال اللاعب المصري: " أنا سعيد للغاية لتحقيق الجائزة للمرة الثانية، ولكنها تبقى في النهاية جائزة فردية ".

وأكمل: " بالنسبة لي، الأهم هو تحقيق الفوز في المباريات ونحن نحن نحتاج لحصد مزيد من النقاط، هذا هو أهم شيء ".

وأضاف: " نلعب كفريق كامل مكون من 11 لاعب ولذلك علينا أن نحقق الانتصارات ".

واختتم: " هذا الشهر كان جيداً بالنسبة لي، منذ بداية الموسم وأنا أؤدي بشكل جيد مع الفريق وهذا أهم شيء ".