كشفت تقارير صحفية إنجليزية أن الدولي المصري محمد صلاح سيصبح أحدث لاعبي ليفربول الذين يحصلون على راحة، بسبب أسلوب التدوير الذي يتبعه الألماني يورجن كلوب، المدير الفني للريدز.

ويواجه ليفربول ضيفه وست برومتش ألبيون، في مباراة تُقام على ملعب "آنفيلد" في تمام الساعة العاشرة مساء اليوم الأربعاء، ضمن منافسات الأسبوع الـ17 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأشارت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إلى احتمالية غياب هداف الدوري الإنجليزي بـ13 هدفًا عن مواجهة وست برومتش، خاصةً بعد استبداله في الدقيقة 62 من المباراة الأخيرة ضد إيفرتون (1-1).

وأضافت أن كلوب أجرى 59 تغييرًا على التشكيل الأساسي لليفربول في الدوري الإنجليزي منذ بداية الموسم، لكنه سيستمر في اتباع طريقته لضمان عدم تعرض فريقه للإرهاق في وقت لاحق من المسابقة.

وأفادت الصحيفة أن كلوب تعرض لانتقادات كبيرة بعد غياب الثنائي البرازيلي روبرتو فيرمينو وفيليب كوتينيو عن ديربي الميرسيسايد، رغم تألقهم قبل أربعة أيام أمام سبارتاك موسكو والفوز بسباعية نظيفة.

ونقلت "ديلي ميل" تصريحات كلوب التي يقول فيها: "لست بحاجة إلى أعذار، أجد أنه من المضحك أن نتحدث بعد المباريات عن التناوب، نحن لم نتكلم بعد 5-1 (برايتون) و3-0 (ستوك) رغم أن لاعبين كبار (مثل ساديو ماني وصلاح) لم يبدأوا المباراة".

وأوضح كلوب: "قمت باستبدال صلاح خوفا من تفاقم إصابته بعد شعوره بشد بسيط في العضلة الخلفية، وقال الجميع "كيف يمكن أن تستبدله" بما فيهم الجهاز المعاون، لم أخرج للملأ لأقول "نعم، كان على وشك التعرض لتمزق"، لكني أحمد الله أنه ليس مصابا الآن وخرج في وقت مبكر بما فيه الكفاية".

وأتم المدرب تصريحاته قائلا: "علينا أن نفعل ذلك (تدوير اللاعبين) سنخوض الآن ست مباريات في 18 يوما، نحن بحاجة إلى أفضل جودة يمكن الحصول عليها قبل كل مباراة، لا يمكن أبدا تجاهل عدد المباريات".