نفى المدرب المونيتنجري نيبوشا المدير الفني لنادي الزمالك خبر استقالته الذي أعلنه مرتضى منصور، مؤكداً على أنه سوف يتخذ قراره بشأن الاستمرار أو الرحيل صباح الجمعة.

وكان مرتضى منصور قد أعلن أن نيبوشا قد تقدم باستقالته من تدريب نادي الزمالك بعد خسارة فريقه الثالثة في الدوري هذا الموسم أمام الإسماعيلي بنتيجة (1-0) ضمن منافسات الجولة 13 في الدوري المصري.

مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك كان قد هاجم المدرب المونتينجري بشدة بعد الخسارة أمام الإسماعيلي ووصفه بـ"المقرف" وأكد على أنه كان سيتخذ قراراً بإقالته لو كان رئيساً للنادي.

ويرفض مرتضى منصور تسلم رئاسة نادي الزمالك اعتراضاً على فوز هاني العتال بمقعد نائب الرئيس متهماً إياه بالتزوير وهدم النادي، وعلل عدم اتخاذ قرار بشأن المدرب بأنه ليس رئيساً للنادي.

ومن المقرر أن يرد مجلس إدارة النادي الأبيض برئاسة مرتضى منصور على قرار الاستقالة المزعومة بالقبول أو الرفض، في الوقت الذي يرفض فيه المجلس الانعقاد رفضاً لوجود هاني العتال بينهم.

وعلى الرغم من ذلك كلف مرتضى منصور نجم الزمالك الأسبق فاروق جعفر بتشكيل لجنة فنية لاختيار المدير الفني الجديد الذي سيتولى المهمة خلفاً لنيبوشا فيما يعد إشارة لنهاية عصر نيبوشا في القلعة البيضاء.

وفي الوقت نفسه رفض نيبوشا الإدلاء بتصريحات للصحافيين بعد المباراة لكنه أكد على أنه سيحسم قراره بشأن الرحيل أو الاستمرار في منصبه صباح الجمعة، نافياً ما ذكره مرتضى منصور بشأن التقدم باستقالة رسمية لمجلس الإدارة.

نيبوشا قاد الزمالك قبل بداية الموسم الحالي بعد أن نجح في قيادة الفيصلي الأردني لنهائي البطولة العربية للأندية بعدما نجح في تحقيق الفوز على النادي الأهلي مرتين خلال منافسات البطولة.

وتعرض الزمالك لثلاث هزائم وأربعة تعادلات خلال 12 مباراة خاضها في بطولة الدوري المصري ليستقر في المركز الخامس في جدول الترتيب برصيد 19 نقطة بفارق 11 نقطة عن الإسماعيلي المتصدر.