كشف سرخيو راموس، مدافع وقائد ريال مدريد، عن "الحلم" الذي يخوض به نهائي مونديال الأندية غدا السبت أمام جريميو البرازيلي، وأكد أنه في حالة تتويجهم بالبطولة "سيكون عاما لا ينسى" بحصد خمسة ألقاب.

وأشار راموس خلال المؤتمر الصحفي عشية المباراة التي يحتضنها ملعب (مدينة زايد الرياضية) "أمامنا فرصة جديدة لنصبح أبطال العالم وندخل بأحلام كبيرة من أجل تحقيق هذا الإنجاز. سيكون عاما لا ينسى بخمسة ألقاب لجماهيرنا ولنا ولتاريخ ريال مدريد".

وتابع "الأرقام تتحدث عن نفسها، ولكن يجب إظهار هذا الأمر في كل يوم، دون النظر لما تحقق في الماضي. ما حققناه هذا العام أمر هام للغاية، وأتمنى تكرار الأمر بنفس الصورة الجيدة".

كما أبرز قائد الفريق الملكي حماس اللاعبين داخل غرف الملابس. "الحافز جيد للغاية. اللعب على لقب داخل الملعب يجعل الجميع في حالة تأهب. إنها فرصة لحصد لقب جديد وبشكل شخصي نريد أن نضيف لقبا جديدا لسيرتنا الذاتية. إنه أمر خاص".

ودافع راموس عن مستوى القائمة الحالية من اللاعبين وذلك إزاء الأخبار المتداولة حول تدعيم صفوف الفريق بصفقات جديدة خلال الميركاتو الشتوي الشهر المقبل.

وقال في هذا الصدد "هذا النوع من القرارات ليس من اختصاصنا، هناك أشخاص مسئولون ويقيموا إذا كان الفريق في احتياج لتدعيمات أم لا. لدينا قائمة رائعة من أجل المنافسة على كل الألقاب الممكنة".

وحول منافسهم في مباراة الغد، جريميو، أكد المدافع الدولي أنهم "شاهدوه كثيرا" وهو "فريق جيد للغاية فنيا ويمتلك لاعبين يمكنهم صناعة الفارق في الهجمات المرتدة".

وتطرق للحديث حول قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بسريان إيقاف اللاعبين في مونديال الأندية على الليجا أيضا، لاسيما مع اقتراب موعد "كلاسيكو الأرض" أمام الغريم التقليدي برشلونة في 23 ديسمبر/كانون أول الجاري.

وأوضح "لقد اتخذ القرار بالفعل ولا يمكننا فعل أشي شيء حياله. علينا الحذر لأننا بصدد مباراة هامة مثل الكلاسيكو، ولكنا هناك لقب في الملعب ولن نغير طريقة لعبنا خوفا من البطاقات. إذا كنت تعتمد دائما على اللعب النظيف، فلا داعي للخوف".