نجح ريال مدريد في تحقيق لقبه الثاني على التوالي والثالث في تاريخ كأس العالم للأندية، بعدما تغلب على جريميو البرازيلي في المباراة النهائية لمونديال الأندية في العاصمة الإماراتية أبو ظبي.

وخلال 4 سنوات فقط نجح ريال مدريد في تعويض ظهوره المخيب في النسخة الأولى للمونديال المصغر، عندما حل رابعًا في البطولة التي استضافتها الأراضي البرازيلية عام 2000، وتُوج فيها فريق كورنثيانز باللقب، بعدما فاز الفريق الملكي بثلاثة ألقاب في السنوات الأربعة الأخيرة.

وعادل ريال مدريد الرقم القياسي لغريمه برشلونة كأكثر فريق تتويجًا باللقب عبر تاريخ البطولة برصيد 3 ألقاب، حيث فاز الفريق الكاتالوني بكأس العالم للأندية في أعوام 2009، 2011 و2015، بينما حقق ريال مدريد ألقابه في 2014، 2016 و2017.

وبالصدارة القياسية لقطبي الكرة الإسبانية، ارتفع عدد الألقاب الإسبانية في تاريخ مونديال الأندية إلى ستة ألقاب، ليوسع ريال مدريد الفارق القياسي لصالح إسبانيا أمام البرازيل أقرب الملاحقين، والتي توجت أنديتها باللقب في 4 مناسبات، اثنتين منها لمصلحة كورنثيانز عامي 2000 و2012، بالإضافة إلى تتويج ساوباولو وإنترناسيونال عامي 2005 و2006 على الترتيب.

كما فك ريال مدريد الاشتباك الإسباني البرازيلي في الرقم القياسي لعدد مرات التتويج المتتالي، والذي حققته الأندية البرازيلية بالتتويج في 3 بطولات متتالية أعوام 2000، 2005 و2006، وعادلته أندية إسبانيا في السنوات الثلاثة الأخيرة، قبل تحقيق اللقب الرابع على التوالي بألوان ريال مدريد في أبو ظبي.

وبتتويجه على حساب جريميو، انفرد ريال مدريد برقم فريد، حيث أصبح أول فريق في تاريخ البطولة يُتوج باللقب في نسختين متتاليتين، بعد تتويجه في العام الماضي بالأراضي اليابانية على حساب أصحاب الأرض كاشيما أنتلرز في المباراة النهائية.

وانطلقت النسخة الأولى من بطولة كأس العالم للأندية عام 2000 في البرازيل، قبل أن تتوقف لأسباب تتعلق بالرعاية، وتعود مجددًا في الأراضي اليابانية عام 2005، لتُقام سنويًا بشكل منتظم حتى العام الجاري.

واستضافت اليابان 8 نسخ سابقة منها أربعة متتالية في الفترة من 2005 وحتى 2008، بالإضافة إلى نسختي 2011 و2012 وكذلك نسختي 2015 و2016، بينما استضافت الإمارات البطولة عامي 2009 و2010، قبل نيل شرف الاستضافة مجددًا لنسختي 2017 و2018، واستضافت الأراضي المغربية البطولة عامي 2013 و2014.

ويشارك بطلا أوروبا وأمريكا الجنوبية في البطولة انطلاقًا من الدور نصف النهائي مباشرة، بينما يبدأ مشوار أبطال أفريقيا، آسيا، أمريكا الشمالية من الدور ربع النهائي، ويلعب أصحاب الأرض مع بطل أوقيانوسيا دورًا تمهيديًا ليتأهل أحدهما للدور ربع النهائي.