واصل الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد الإسباني، تحطيم الأرقام القياسية بعد أن عادل رقم لويس مولوني كثاني أكثر المدربين في تاريخ الفريق تتويجا بالألقاب، وذلك عقب تتويجه بلقبه الثامن اليوم بمونديال الأندية على حساب جريميو البرازيلي.

وجلس المدرب الفرنسي على مقعد المدير الفني لملعب "سانتيجو برنابيو" في 4 يناير 2016 خلفا لرافائيل بنيتيز.

ومنذ هذه اللحظة قاد زيزو الفريق لحصد العديد من الألقاب: 2 في دوري الأبطال (2015-16 و2016-17) ولقب في الليجا (2016-17) و2 في مونديال الأندية (2016 و2017) و2 في كأس السوبر الأوروبي (2016 و2017) ولقب في كاس السوبر الإسباني (2017).

وينفرد ميجيل مونيوز بصدارة المدربين المتوجين بالألقاب مع الميرينجي برصيد 14 بطولة خلال الفترة من 1959 وحتى 1974 ، ويأتي بعده مباشرة زيدان ومولوني، إلا أن زيدان احتاج لعامين فقط من أجل التتويج بأكثر من نصف ألقاب مونيوز التي تحققت خلال 13 عام ونصف.