عقد خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة جلسة مع مجلس إدارة نادي الزمالك ظهر اليوم الأثنين من أجل إنهاء الخلافات الدائرة منذ انتهاء الانتخابات التي أقيمت في نوفمبر الماضي.

وأفاد مراسل يلا كورة، بأن الجلسة شهدت مقاطعة من جانب مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك في ظل اعتراضه على فوز هاني العتال بمنصب نائب الرئيس في المجلس الجديد للقلعة البيضاء.

وبدأت الجلسة بحديث وزير الرياضة مع أعضاء المجلس، حيث طالب خلال حديثه بضرورة لم الشمل في ظل نجاح المجلس باختيار الجمعية العمومية الأكبر في تاريخ الأندية المصرية.

وكانت الجمعية العمومية لنادي الزمالك قد شهدت حضور 44 ألف عضو من أجل انتخابات مجلس إدارة جديد للقلعة البيضاء، وهو الرقم الذي جعلها الأكبر بين جميع الأندية المصرية.

وطالب عبد العزيز بضرورة إنهاء أزمة العتال في أقرب وقت، وهو ما أثار غضب باقي أعضاء المجلس -باستثناء عبد الله جورج-، حيث أكدوا على أن النائب الجديد للزمالك هاجمهم في أكثر من مناسبة سابقة.

وأكد أعضاء مجلس الزمالك على صعوبة العمل مع العتال في الفترة المقبلة بسبب هجومه عليهم من قبل، مما يصعب من توفير أجواء عمل صحية.

وأنهى وزير الرياضة الجلسة بعد استماعه لكافة الأطراف الحاضرة في ظل غياب مرتضى منصور الذي ينتظر الفصل في صحة عضوية العتال من عدمه قضائياً يوم الأربعاء القادم.