أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "FIFA" عن تصنيف منتخباته الرسمي لشهر ديسمبر، والذي يختتم عام 2017، وشهد تصدر المنتخب الألماني حامل لقب كأس العالم للتصنيف مع نهاية العام، بينما احتل المنتخب المصري المركز 31 عالميًا، والثالث أفريقيًا خلف منتخبي السنغال وتونس.

وعلى صعيد منتخبات المجموعة الأولى في كأس العالم 2018، والتي تضم المنتخب المصري إلى جانب منتخبات روسيا "صاحب الأرض"، أوروجواي والسعودية، حل منتخب الفراعنة ثانيًا في تصنيف ختام العام، حيث كانت الأفضلية لمصلحة منتخب أوروجواي الذي استقر في المركز 21 عالميًا، بينما جاء المنتخبين السعودي والروسي في المركزين 63 و64 على الترتيب، ولم يتغير ترتيب منتخبات مجموعة مصر في مونديال 2018 عن تصنيفهم في شهر نوفمبر، باستثناء المنتخب الروسي الذي تقدم مركزًا وحيدًا.

واستعاد المنتخب المصري عافيته تحت قيادة المدير الفني الأرجنتيني هيكتور كوبر، ليختتم عام 2017 في أفضل مراكزه منذ 7 أعوام، عندما أنهى عام 2010 في المركز التاسع عالميًا.

وتراجع المنتخب السعودي بفارق 9 مراكز عن ترتيبه في عام 2016، إلا أن وضعه يبقى مقبولًا بالمقارنة بالسنوات الأخيرة، التي شهدت تراجعًا قويًا للغاية لمنتخب المملكة، تمثل في إنهاء عام 2012 محتلًا المركز 126.

ورغم أفضليته عن منتخبات المجموعة المونديالية الأولى، تراجع منتخب أوروجواي بشكل واضح عن السنوات الأخيرة، محققًا أسوأ مراكزه منذ عام 2008، عندما استقر في المركز 23، بينما أنهى عام 2014 في أفضل مراكزه على الإطلاق بعدما احتل المركز الرابع عالميًا، كما يعد مركزه محبطًا قبل المونديال مقارنًة بالعام الأخير الذي تواجد فيه بين العشرة الكبار، محتلًا المركز التاسع عالميًا.

بينما كان المنتخب الروسي هو الأسوأ حالًا على صعيد منتخبات المجموعة في تصنيف FIFA، بعدما سقط إلى أسوأ مراكزه في ختام العام عبر تاريخ تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم.

واعتاد المنتخب الروسي على احتلال مراكز مميزة في التصنيف، حيث اختتم عامي 1995 و1996 في المركزين الخامس والسابع على الترتيب، كما احتل المركز التاسع عام 2008، واستقر في نفس المركز عام 2012، قبل أن يبدأ مرحلة تراجع ملفتة في السنوات الأخيرة انتهت باحتلاله المركز 64 في نهاية العام الجاري، متأخرًا بفارق 8 مراكز عن موقعه في العام الماضي.