يلتقي الثنائي المصري رمضان صبحي، وأحمد حجازي في مباراة الجولة الـ19 من الدوري الانجليزي التي تجمع ستوك سيتي وويست بروميتش ألبيون، على بريطانيا ستاديوم في الخامسة من مساء اليوم السبت.

رمضان صبحي الذي تمكن من المشاركة أساسيا مع ستوك سيتي خلال المباراتين السابقتين، لم يتمكن من مساعدة فريقه للفوز بأي نقطة بعد الخسارة أمام بيرنلي، ثم وستهام.

أما أحمد حجازي فقد شارك في كافة مباريات ويست بروميتش، ولم يتمكن الفريق من تحقيق أي فوز في 16 جولة متتالية، ليصبح من أبرز المهددين بالهبوط لدوري الدرجة الأدنى، بالرغم من أن فريقه يتفوق دفاعيا على 13 فريقا في الدوري الانجليزي من حيث الأهداف المستقبلة.

ويحتل ستوك سيتي صاحب الأرض المركز الـ17 في جدول الترتيب برصيد 16 نقطة، فيما يتواجد ويست بروميتش في المركز قبل الأخير برصيد 14 نقطة.

ولن يكون التعادل حل مرضي لأي من الفريقين، حيث يبحث كل منهما عن فوز يحسن وضعه في جدول الترتيب على أمل تعثر المنافسين في منطقة القاع.

بالنسبة لمارك هيوز المدير الفني لستوك سيتي فيدخل المباراة ولديه مخاوف كبيرة من الإقالة بعدما فاز في مباراتين فقط خلال اخر 8 مواجهات للفريق في الدوري، لكنه صرح قبل المباراة قائلا أن النادي لن يجد بديل افضل منه في حالة إقالته.

وقد يمثل الفوز دفعة كبيرة لستوك سيتي إذ من الممكن أن يتقدم للمركز الـ12 في جدول الترتيب إذا تعثر المنافسين، أما ويست بروميتش فمن الممكن أن يتقدم في حالة الفوز إلى المركز الـ14، لكن الهزيمة ستسقطه إلى المركز الأخيرة في حالة فوز سوانزي سيتي الذي يواجه كريستال بالاس.