قال إرنستو فالفيردي، المدير الفني لبرشلونة، اليوم إن لقب الليجا "لم يحسم بعد" على الرغم من فارق النقاط الكبير الذي يبتعد به الفريق الكتالوني عن منافسيه عقب فوزه الكبير ظهر اليوم بثلاثية نظيفة في عقر دار غريمه التقليدي ريال مدريد، مضيفا بأنه لم يتغلب خططيا على نظيره الفرنسي زين الدين زيدان.

وعزز البرسا من صدارته بعدما رفع رصيده لـ45 نقطة ويبتعد بفارق 9 نقاط كاملة عن ملاحقه أتلتيكو مدريد، و14 عن الفريق الملكي الذي يمتلك مباراة مؤجلة أمام ليجانيس، ليواصل خطواته الثابتة نحو لقب الليجا.

وقال المدرب الباسكي في تصريحات عقب المباراة إن لقب الليجا "لم يحسم بعد. نمتلك أفضلية على المنافسين، ولكننا لا نركز على هذا الأمر. نريد حصد النقاط والنظر للأمام".

وشدد "ما زالت هناك مباريات كثيرة. أريد ألا يتمكن أي خصم من هزيمتنا، ولكن هذا ما سيفكر فيه الريال وأتلتيكو، الذين خسرا في هذه الجولة".

وحول مباراة "الكلاسيكو"، أوضح فالفيردي أن فريقه استحق الفوز بجدارة، إلا أن أكد أنه لم يتفوق تكتيكيا على زيدان.

وصرح "لا أعتقد أنني فزت بالمباراة التكتيكية أمام زيدان. هذه اللعبة تعتمد على التفاصيل الصغيرة، أو لحظة حاسمة، ومن ثم تأتي النتيجة".

وتابع "عندما يخسر فريق، فالجميع يشعر بالخطر. أقولها عن تجربة، مثلما حدث في كأس السوبر الإسباني الأخير".

وأضاف "لاعبو الريال ضغطوا علينا بقوة في الشوط الأول. عززوا من قوتهم في وسط الملعب وطبقوا الرقابة اللصيقة رجل لرجل، وأجبرونا على الاعتماد على التسديد من خارج المنطقة. لم نتمكن من فرض أسلوب لعبنا وكان علينا تخطي الخط الدفاعي الأول من أجل تشكيل الخطورة".

وأثنى فالفيردي على أداء حارسه الألماني مارك-أندريه تير شتيجن الذي كان حاضرا بتصديات حاسمة حافظت لفريقه على التفوق.

وقال في هذا الصدد "مارك كان حاسما في النتيجة بتصدياته ولأنه كان الأول في خروج الكرة من مناطقنا بسبب هدوئه المعتاد. هناك لحظات يكون الجميع ملتف حوله ولكنه يشعر بثقة كبيرة وهدوء".

وكان للثنائي البرازيلي باولينيو والبلجيكي توماس فيرمايلين حصتهما من ثناء المدرب الباسكي على أدائهما الكبير خلال المباراة.