حقق المحترفون المصريون في الدوري الإنجليزي الممتاز طفرة واضحة بالموسم الحالي على صعيد الأرقام والمشاركات، وفرضوا أنفسهم كدعائم أساسية لفرقهم في المسابقة المحلية الأشهر على مستوى العالم، ليمثّل الموسم الجاري خطوة هامة نحو مزيد من التوهج المصري في بريميرليج مستقبلًا، بعدما استعصت المسابقة على المواهب المصرية لسنوات طويلة إلا فيما ندر.

محمد صلاح يبهر العالم ويتصدر ترتيب الهدافين

بمعدل أسطوري وصل إلى المشاركة المباشرة في هدف لكل مباراة، فاجأ الجناح المصري محمد صلاح جميع متابعي بريميرليج بعد انتقاله لفريق ليفربول قادمًا من روما الإيطالي في الصيف الماضي، حيث سجل 15 هدفًا في 19 مباراة تصدر بهم ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي مناصفة مع هاري كين مهاجم توتنهام هوتسبر، كما صنع 4 أهداف لتصل إجمالي مشاركاته المباشرة في أهداف فريقه إلى 19 هدفًا في 19 مباراة.

ورغم سيطرته على مركز الجناح الأيمن بالفريق إلا أن تميز صلاح الواضح أمام المرمى دفع مدربه يورجن كلوب للاستعانة به في المراكز الهجومية، حيث لعب كمهاجم صريح في مواجهة ليفربول أمام ويست هام بالأسبوع الحادي عشر للدوري الإنجليزي الممتاز، وهي المواجهة التي شهدت تسجيل صلاح لهدفين وانتهت بفوز ليفربول بنتيجة 4 – 1.

ولم تتوقف أرقام صلاح المميزة في بريميرليج بالموسم الحالي عند رصيد الأهداف و"الأسيست"، لكن زاد تألق النجم المصري عدم حصوله على أي بطاقات صفراء أو حمراء خلال مشواره في الدوري الإنجليزي الممتاز حتى الآن.

وشارك صلاح في جميع مباريات ليفربول في بريميرليج في الموسم الحالي، ولعب 17 مباراة أساسيًا، بينما شارك كبديل في مواجهتين أمام كريستال بالاس في الأسبوع الثاني وستوك سيتي في الأسبوع الرابع عشر، بإجمالي عدد دقائق وصل إلى 1444 دقيقة.

تألق حجازي رغم صعوبة المهمة

سريعًا، نجح المدافع المصري أحمد حجازي في التأقلم مع الأجواء الإنجليزية، عقب انتقاله لصفوف ويست بروميتش قادمًا من الأهلي المصري، ليصبح أحد أهم لاعبي فريقه في بريميرليج، وأحد أبرز عوامل صموده في العديد من المواجهات رغم تراجع الفريق في جدول الترتيب باحتلال المركز التاسع عشر وقبل الأخير مع منتصف الموسم.

شارك حجازي أساسيًا في جميع مباريات ويست بروميتش في بريميرليج بالموسم الحالي، ولم يتم استبداله سوى في مباراة وحيدة لعبها ويست بروميتش أمام برايتون في الأسبوع الرابع، بعدما اضطر توني بوليس المدرب السابق للفريق لتغيير خطته في أرض الملعب بعد التأخر بهدفين ليدفع بكيران جيبس بدلًا من حجازي في الدقيقة 57.

وسجل حجازي هدفًا غاليًا في أولى مواجهاته في بريميرليج، قاد به ويست بروميتش للفوز على بورنموث في الأسبوع الأول، وحصل على 3 إنذارات خلال 19 مباراة، أمام كل من ليستر سيتي، مانشستر سيتي وهادرسفيلد تاون.

ودفعت مستويات حجازي المميزة في الموسم الجاري نادي ويست بروميتش لإتمام التعاقد معه نهائيًا مقابل 4 ملايين جنيه استرليني حصل عليها الأهلي المصري، بعدما تعاقد معه الفريق الإنجليزي على سبيل الإعارة في الصيف الماضي مقابل مليون جنيه استرليني.

رمضان صبحي.. تطور واضح

تطورت مشاركات الجناح المصري الصاعد رمضان صبحي بشكل واضح مع فريق ستوك سيتي، ليشارك في 13 مواجهة مع فريقه في بريميرليج بالموسم الحالي، ويسجل هدف وحيد دخل به التاريخ كأصغر لاعب يسجل لمصلحة ستوك في بريميرليج عبر التاريخ.
ولعب الصاعد المصري ذو الـ 20 عامًا 7 مباريات أساسيًا أمام كل من تشيلسي، واتفورد، ليستر سيتي، برايتون، كريستال بالاس، بيرنلي وويست هام، بينما شارك بديلًا أمام كل من إيفرتون، ويست بروميتش، نيوكاسل، مانشستر سيتي، سوانزي سيتي، وويست بروميتش مجددًا، ونجح في تسجيل هدفه الأول في بريميرليج في شباك الأخير، ووصل إجمالي مشاركات صبحي في بريميرليج إلى 710 دقائق، وحصل على إنذار وحيد جاء مباشرة عقب هدفه بعدما خلع القميص احتفالًا بالتسجيل.

محمد النني.. الخاسر الوحيد

تراجعت بوضوح مشاركات لاعب خط الوسط المصري محمد النني مع فريق أرسنال في بريميرليج، رغم ظهوره أساسيًا باستمرار في بطولتي يوروبا ليج وكأس رابطة المحترفين، وزادت التكهنات بخروجه من فريق العاصمة الإنجليزية بعدما ابتعد عن المشاركة لأي دقيقة خلال 11 متتالية في بريميرليج.

وشارك محمد النني في 5 مباريات فقط في بريميرليج خلال الموسم الحالي، بينها 3 أساسيًا أمام ليستر سيتي، ويست بروميتش وواتفورد، بينما شارك كبديل خلال مواجهتي أرسنال أمام تشيلسي وبرايتون، وصنع هدفًا وحيدًا في أولى مبارياته أمام ليستر سيتي بالأسبوع الأول، بينما تلقى إنذارًا خلال مواجهة الديربي أمام تشيلسي.