أجرت صحيفة (آس) الإسبانية استطلاعا لقرائها لتقييم كلاسيكو الدوري الإسباني لكرة القدم الذي انتهى أمس بفوز برشلونة على ريال مدريد بثلاثية نظيفة على ملعب سانتياجو برنابيو في الجولة الـ17 من الليجا، وحصل من خلالها مدرب الملكي، الفرنسي زين الدين زيدان ولاعبه كريم بنزيمة على أسوأ الدرجات في حين حقق حارس البرسا، الألماني مارك-أندريه تير شتيجن الدرجة الأعلى.

وفي هذا الاستطلاع الذي يقيم أداء اللاعبين والمدربين وطاقم التحكيم في معركة الكلاسيكو أمس بميزان من صفر لعشر درجات، حصل بنزيمة الذي تعرض لصافرات استهجان من مشجعي القلعة البيضاء لدى استبداله في الشوط الثاني من اللقاء، على الدرجة الأسوأ بين الجميع بواقع 4.34 درجات.

أما زيدان الذي تعرض لكثير من الانتقادات بعد أن أجلس إيسكو ألاركون على مقعد البدلاء ليراهن على الكرواتي ماتيو كوفاسيتش في التشكيلة الأساسية، فحصل على 4.79 درجات مقابل 8.42 لنظيره في برشلونة إرنستو فالفيردي الذي نجح في قيادة فريقه لإنهاء الدور الأول من الليجا بفارق نقاط شاسع يفصله عن الغريم الأزلي يصل لـ14 نقطة.

وبين لاعبي الريال، كان حارس المرمى الكوستاريكي، كيلور نافاس هو الأكثر تقديرا من جانب المشجعين الذين منحوه 7.72 درجات، فعلى الرغم من اهتزاز شباكه ثلاث مرات في لقاء أمس، تمكن من التصدي للعديد من التسديدات الخطيرة.

وفي برشلونة، جاء النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في المرتبة الثانية بعد تير شتيجن، بحصوله على 8.79 درجات لدوره الحاسم في مباراة أمس، يليه مدافع البلاوجرانا جيرارد بيكيه (8.26).

أما نجم ريال مدريد، البرتغالي كريستيانو رونالدو، فبالكاد تجنب الرسوب في تقييم المشجعين بعد أن حصل على 5.49 درجات.