قال محمد دبش، لاعب بتروجيت إن لديه عذرا لتناول بعض الأدوية التي يوجد بها مواد منشطة، حيث يعاني من التهاب في الأذن الوسطي، بتسبب له في عدم اتزان.

وجاءت عينة دبش إيجابية، بعد فحصها، لتصبح الحالة الأولى لتناول المنشطات في الدوري.

واعترف دبش في تصريحات لبرنامج "ملعب 9090"، بأنه لم يكن يعلم بأن الأدوية التي يتناولها بها مواد محظور تناولها، مؤكدًا أنه سيتجه اليوم لاتحاد الكرة بعد حصوله على تقرير طبي لتقديمه.

وتوعد لاعب بتروجيت، مقدم البرامج الرياضية خالد الغندور، بعد مطالبته محمود الشامي عضو مكافحة المنشطات، بالإعلان عن اسم اللاعب: "لن أترك حقي بعد الحصول على براءتي".

واستشهد دبش بمحمد بركات لاعب الأهلي والمنتخب المصري السابق، حيث كان يعاني من أزمة مرضية وحصل على تصريح من الكاف ولجنة المنشطات للحصول على أدوية.

من جانبه، قال أسامة غنيم  الرئيس التنفيذي للمنظمة المصرية لمكافحة المنشطات، إن محمد دبش، لديه طريقان لإثبات براءته من تناول المنشطات.

وأوضح غنيم في تصريحات إذاعية، أن اللاعب أمامه طريقان، الأول هو تقديم عذرًا مرضيا لتناول المنشطات وبالتالي يتم استثناؤه، أو مطالبته بتحليل العينة ب، ليتم إيقاف جميع الإجراءات حتى ظهور نتيجة تلك العينة.

وأكد رئيس مكافحة المنشطات، أن اللجنة أرسلت لكافة الهيئات الرياضية طلبا لعدم تناول المكملات الغذائية لوجود مواد ممنوعة من التناول للرياضيين.

وكان محمود الشامي عضو المنظمة المصرية لمكافحة المنشطات، أكد أن عقوبة الإيقاف وفقا للوائح الاتحاد الدولي قد تصل لمدة سنتين.