أكد المدرب الأرجنتيني خورخي سامباولي شعوره بـ"الندم الشديد" تجاه واقعة توجيهه السباب لشرطي مرور فجر يوم 24 ديسمبر الجاري بمسقط رأسه كاسيلدا حين كان عائدا من حفل زفاف ابنته.

وقال سامباولي "أيها الأحمق، تتقاضى 100 بيزو (5.47 دولار) في الشهر"، وذلك وفقا للفيديو الذي انتشر منذ تلك الواقعة، موجها كلماته لشرطي أوقف سيارة كان يستقلها المدرب وأشخاص آخرون.

ورفض مدرب الـ(ألبيسيليستي) الترجل من السيارة، فضلا عن توجيه الإهانات للشرطي، الأمر الذي اعتذر عنه سامباولي في بيان نشره الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم.

وأضاف "أود الاعتذار بشكل خاص للشرطي الذي اعتديت عليه لفظيا"، في البيان الذي أوضح فيه أيضا أن "الاستياء، في خضم مناقشة لم يكن فيها على حق" هو ما جعله يقول "كلمات لا تعبر مطلقا" عما يعتقد به.

وتسبب الحادث في حالة من الجدل لدى الرأي العام الأرجنتيني، ووصل الأمر ببعض الصحفيين ورموز الثقافة لمطالبة المدرب بالاستقالة من منصبه.