أصدر مجلس إدارة الإسماعيلي بيانا رسميا اليوم الأربعاء، أكد فيه رحيل المدير الفني سيباستيان ديسابر عن الفريق، من أجل تولي تدريب منتخب أوغندا.

حصل ديسابر على عرض من أجل تدريب أوغندا، وهو ما دفعه لاتخاذ قرار الرحيل عن الدراويش بالرغم من المسيرة الجيدة للفريق وتصدر الدوري الممتاز.

وأعلن الإسماعيلي أنه سيقوم خلال الفترة المقبلة بالبحث عن المدير الفني القادر على تحقيق رغبات الجماهير واستمرار المسيرة الجيدة خلال الموسم الحالي.

وجاء البيان كالتالي:

فى ظل الإستقرار الذى تشهده قلعة الدراويش يتصدر نادينا العريق لبطولة الدورى والتحسن المستمر فى الأداء للوصول إلى ما تتمناه الجماهير من ناديهم الكبير ولحرصنا على أن تكون جماهيرنا على دراية تامة وبشفافية بكل ما يحدث بأمانة وإخلاص فإننا نحيطكم بالآتى ..

أبلغ المدير الفنى مجلس الإدارة اليوم بعد مباراتنا مع نادى الرجاء برغبته فى إنهاء تعاقده مع النادى مبرراً ذلك بأن لديه عرض لتدريب منتخب أوغندا وأنه لا يمكنه رفض هذا العرض لأهميته فى مسيرته التدريبية.

وعلى الفور تم عقد إجتماع مجلس الإدارة لتدارس الموقف وتم دعوة المدير الفنى للإجتماع، ولم يدخر المجلس جهداً فى سبيل إقناعه بالبقاء والعدول عن قراره وأن المجلس على إستعداد لتلبية كافة طلباته إلا أنه أصر على ذلك.

ولثقة مجلس الإدارة القوية والكاملة فى قدرات لاعبيه وإمكانياتهم للحفاظ على إسم النادى الإسماعيلى العريق الذى واجه كل الظروف الصعبة وتخطاها بكل جدارة.

فإن مجلس الإدارة يطمئن جماهيره العظيمة أنه فى حالة إنعقاد مستمر لتخطى هذه المشكلة وإيجاد الحلول لها دون أن يتأثر الفريق ـ بإذن الله ـ وسوف يواصل مسيرته ان شاء الله بكل قوة.

كما نطمئن الجماهير المحبة لناديها بأنه سوف يتم التعاقد مع مدرب كفء لإستكمال المسيرة.

ونحن على ثقة كاملة من إستمرار مساندة جماهير النادى الإسماعيلى لناديها ودعمها لمجلس الإدارة .