هاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش نجم فريق مانشستر يونايتد وسائل الإعلام السويدية، بسبب الانتقادات المستمرة التي يتعرض لها مؤخرًا في بلاده، مؤكدًا أنه لا يحصل على الاحترام الكافي رغم ما قدمه للكرة السويدية على مدار مسيرته الكروية.

وقال إبراهيموفيتش في حوار مع قناة كانال بلس: "ما الذي تفعله وسائل الإعلام السويدية؟، هل من المفترض أن يدافعون عني أم يهاجمونني؟، أعتقد أنهم لا يستطيعون استيعاب حقيقة أنني زلاتان إبراهيموفيتش".

وأكمل إبرا: "أعتقد أنني أفضل لاعب في تاريخ السويد، ما فعلته لم يفعله أي شخص آخر، أفضل لاعب قبلي فاز بالكرة الذهبية السويدية مرتين، كم مرة فزت بها أنا؟ 11 مرة!".

وسأل المحاور إذا ما كان غرور إبراهيموفيتش الواضح هو سبب تلك الانتقادات المستمرة، ليرد نجم مانشستر يونايتد قائلًا "لا يهم، الأهم أنني الأفضل هناك".

وتألق النجم السويدي بقمصان العديد من الأندية العملاقة في مسيرته وأبرزها أياكس الهولندي، يوفنتوس الإيطالي، برشلونة الإسباني وباريس سان جيرمان الفرنسي، قبل الانتقال لصفوف مانشستر يونايتد مطلع الموسم الماضي.