كشف المهندس ابراهيم عثمان رئيس النادى الإسماعيلى اليوم الثلاثاءعن كواليس رحيل المدير الفنى الفرنسى سباستيان ديسابر عن النادى الاسماعيلى عقب مباراة الرجاء الأخيرة.

و قال رئيس النادى فى حديث نشره الموقع الرسمى للنادى أنه فى تاريخ ٢١ ديسمبر تسلم رسالة من المدير الفنى يطلب فيها مقابلته بسبب مناقشته فى وصول عرض لتدريب منتخب أفريقى ، وعلى الفور قام رئيس النادى بالرد على المدير الفنى بأنه خارج الإسماعيلية وسيقوم بمقابلته عقب عودته مباشرة وطلب منه التركيز فى مباراة المقاصة والتى كان مقرر إقامتها فى الثالث والعشرين من الشهر نفسه،،.

وأضاف أنه عقد اجتماعا مع المدير الفنى عقب عودته للاسماعيلية يوم ٢٥ ديسمبر أبلغه فيه الأخير برغبته فى ترك الفريق وموافقته على عرض المنتخب الأوغندى ، وهو ما رفضه رئيس النادى وطلب من المدرب الفرنسى التركيز مع الفريق لاستمرار المسيرة الناجحه و تصدر جدول مسابقة الدورى العام و عدم التفكير فى الانتقال لمكان آخر.

وفوجىء مجلس الإدارة عقب مواجهة الرجاء بقرار المدير الفنى بالرحيل عن الفريق رغبة من فى خوض تجربة جديده تضاف إلى سيرته الذاتيه.

وأوضح المهندس ابراهيم عثمان أن إدارة النادى لم ولن تبخل ببذل الجهد من أجل مواصلة المسيرة الناجحة التى بدأها النادى منذ بداية الموسم رغبة فى إسعاد جماهير النادى الكبيرة وطلب منهم الاستمرار فى دعم ومساندة اللاعبين والجهاز الفنى وعدم الالتفات إلى الشائعات ومحاولات البعض عرقلة تلك المسيرة ، وأكد أن الجميع كان يتمسك باستمرار المدير الفنى، لكنه اتخذ قرار الرحيل منذ فتره بدليل مغادرته للقاهره عقب مباراة الرجاء بساعات قليله لحضور المؤتمر الصحفى لتقديم المدير الفنى الجديد لمنتخب أوغندا ومن قبلها قام بالتفاوض على تفاصيل تعاقده معه.

من ناحية أخرى صرح المهندس إبراهيم عثمان بأن النادى لن يفرط فى أى لاعب من لاعبى الفريق الحاليين مؤكدا تمسك المجلس بلاعبى الفريق رغم العروض الكثيرة التى تصل إلى النادى ، و شدد عثمان على أن الإدارة الحالية تتطلع للاستمرار فى المنافسة بقوة حتى تحقيق الهدف الذى يسعي له الجميع.

وطالب عثمان جماهير النادى بعدم الانسياق خلف الأخبار المغلوطة فى المرحلة القادمة والتى من المتوقع أن تنتشر فى فترة الانتقالات الشتوية الحالية فى محاولة من البعض لعرقلة مسيرة الفريق الناجحة و تشتيت اللاعبين و هدم الاستقرار الإدارى داخل أروقة النادى.

وطالب رئيس النادي باستمرار دعم الجماهير للفريق ومجلس الإدارة من أجل تحقيق الحلم الذى يسعى إليه الجميع.