تحدث محمد صلاح نجم ليفربول ومنتخب مصر وأفضل لاعب في إفريقيا لأول مرة بعد تتويجه بالجائزة التي غابت عن مصر منذ عام 1983.

صلاح قال في تصريحات لـ"يلا كورة" عقب تتويجه بالجائزة الثمينة:"سعيد للغاية بتحقيق هذه الجائزة، خاصة وأنها لم تدخل مصر منذ فترة طويلة جداً".

مصر لم تحصد جائزة أفضل لاعب في إفريقيا منذ عام 1983 عندما توج بها رئيس النادي الأهلي الحالي محمود الخطيب، وقت أن كانت الجائزة مقدمة من فرانس فوتبول برعاية الكاف.

وعن هذا واصل قائلاً:"أشعر بفخر كبير جداً لكوني أول لاعب مصري يحقق هذه الجائزة بعد أعوام طويلة من الغياب".

وتابع هداف ليفربول:"لكي أكون صادقًا، علي أن أخبركم أنني وضعت هذه الجائزة نصب عيناي لكي تكون هدفًا لي أسعى لتحقيقه، لقد بذلت مجهودًا كبيرًا طوال الفترة الماضية لذلك أنا سعيد جدًا بتحقيق هذا الهدف".

بطل صعود مصر لكأس العالم واصل:"أظن أنها بداية رائعة لعام 2018 أن أكلل مجهودي في عام 2017 الذي كان مميزًا جدًا بالنسبة لي بالحصول على هذه الجائزة، أرغب أن أكون هنا العام القادم وأفوز بهذه الجائزة مرات عديدة".

وأنهى أفضل لاعب في إفريقيا:"أود في النهاية أن أشكر زملائي في روما وليفربول والمنتخب الوطني، وكل من صوت لي كما أشكر فريق عملي وأسرتي وكل من يعمل بجانبي لكي أكون في أفضل حال دائمًا".