قررت إدارة النادي الأهلي خلال الأيام الماضية، فسخ التعاقد مع اللاعب السوري عبد الله الشامي بالتراضي دون أن يُشارك في أي مباراة رسمية وهو ما أثار علامات استفهام كبيرة لدى الجماهير.

الشامي يتحدث ليلا كورة في هذا الحوار عن الظلم وتغيير في العقد وتجاهل البدري ورسالة لجماهير النادي الأهلي واللاعبين المقربين منه ومستقبله.

كيف بدأت المفاوضات مع الأهلي؟

المفاوضات بدأت عن طريق وكيل اللاعبين أحمد ديدا بعد أن طلب حسام البدري المدير الفني للأهلي التعاقد معي، ثم وصل عصام سراج مسؤول الأهلي إلى لبنان وتمت الصفقة، وأحب أن أؤكد أنني لم أنظر في العقد عندما وقعت.

هل كان هناك مشاكل في العقد أو تغير أي شيء عن الاتفاق المٌبرم؟

نعم حدث تغيير في العقد، كان هناك كلام ووجدت كلام مختلف على أرض الواقع، وبصفة خاصة في الأموال التي تم الاتفاق عليها وهنا أريد أن أوضح أمر، وللعلم تحملت 20 الف دولار حتى أفسخ تعاقدي مع فريقي السابق من أجل الانضمام للأهلي.

عندما تم توقيع العقود لم يكن هناك اتفاق أن يكون بند نسبة المشاركة في العقد، لكن عندما حضرت إلى هنا وبعد التوقيع وجدت أن هذا البند ضمن الاتفاق.

ما هو ؟

أحب أن أؤكد لجماهير الأهلي أنه لم يتم دفع أموال كبيرة من أجل التعاقد معي كما يتردد، لا الفلوس التي استفدت منها بسيطة، تنازلت عن كل شيء حتى نُنهي العقد بالتراضي، لن أقبل أن أكون موظف.

من طلب فسخ التعاقد؟

أنا من طلبت هذا، تم الاتفاق وخرجنا بالتراضي والسبب أني لم أقبل هذا الوضع، أنا تركت فريقي السابق من أجل المشاركة وليس لكي يتم تجاهلي.

كيف ترى النادي الأهلي من خلال الفترة التي قضيتها بصفوفه؟

الأهلي نادي متكامل، أكن له كل تقدير واحترام لاعبين وإدارة، وأحب أن أشكر اللاعبين والإدارة على الأيام التي قضيتها في صفوف الفريق، كنت أتمنى فقط فرصة لأثبت نفسي لكن إرادة الله تمت، وسيظل النادي الأهلي وجماهيره في قلبي.

كيف كان تعامل اللاعبين معك؟

لاعبو الأهلي تعاملوا معي بشكل رائع، خاصة الأجانب، شعرت كأنني في بلدي وبين أصدقائي، وأقرب اللاعبين لي هم أيمن أشرف وصبري رحيل وهشام محمد وأكرم توفيق.

هل تواصل معك اللاعبين بعد الرحيل؟

أغلب اللاعبين قاموا بالاتصال بي، محبة اللاعبين في قلبي كبيرة ومن الصعب أن أوصفها.

هل كان هناك مشاكل مع المدرب حسام البدري؟

البدري لم يتكلم معي منذ أن وصلت للنادي الأهلي، كنت أتمنى أن يتحدث معي ويفهمني وضعي في الفريق، كنت أتمنى أن يطلب مني أن أصحح خطأ ارتكبه أو أطور أمر ما حتى أكون أفضل.

كان هناك تجاهل كبير لا أعرف سببه، كنت أتمنى أن أحصل على فرصة حتى في مباريات الكأس لكن للآسف هذا لم يحدث، أتساءل هل حدث شيء جعله يتجاهلني؟ لا أعرف حتى الآن.

لكن وبعد كل هذا أكن كل احترام وتقدير للكابتن حسام البدري، هكذا تربيت.

هل حاول أحد أن يطور مستواك في الأهلي؟

لا لم يحاول أحد، وأنا لم أنتظر أن يطور احد مستواي لأني أعرف إمكانياتي بشكل جيد.

هل وعدك أحد بالمشاركة؟

لم يتحدث معي أحد في هذا الأمر، لكنهم تحدثوا في الإعلام أنني سأشارك لكن هذا لم يحدث.

تعرضت للظلم في الأهلي؟

نعم تعرض لظلم كبير ، لو كنت حصلت على فرصة ولم أظهر بشكل جيد ما كنت ساحتاج للتكلم، لكن أن يحضر لاعب للأهلي ويُغادر دون الحصول على فرصة هذا ما لم أهضمه.

هل لديك عروض حاليا؟

نعم لدي عروض من أندية داخل مصر وخارجها، لكن أحتاج بعض الوقت من أجل التفكير واختيار الأفضل.

كيف ترى أحمد الصالح الذي كان قريبا من الانضمام للأهلي؟

أحمد الصالح لاعب كبير وقائد المنتخب والكل يشهد أنه لاعب من الظراز الأول ولم يحدث بيني وبينه أي تواصل خلال الفترة الماضية.

لو عاد بك الزمن هل ستوقع للأهلي؟

أكيد، حضرت على حب النادي الأهلي وغادرت بحب أكبر، لكن أتمنى أن أعود في ظل عدم وجود بعض الأشخاص الذين لا يمنحون اللاعبين حقهم.

وجه كلمة لجماهير الأهلي

أحب أن أشكر جماهير النادي الأهلي، أشكر وقوفهم بجانبي، مكانة جمهور الأهلي في قلبي كبيرة جدا وسأظل مشجع للنادي الأهلي.