كشف عماد متعب مهاجم وقائد الأهلي السابق كواليس رحيله عن القلعة الحمراء للانتقال لصفوف نادي التعاون السعودي لنهاية الموسم وكيف تعرض للظلم في الفترة الأخيرة.

وانتقل عماد متعب لصفوف التعاون السعودي لمدة 6 أشهر بعدما أعلن الجهاز الفني للنادي الأهلي عن عدم حاجته للاعب في الفترة المقبلة.

وأشار متعب في تصريحات لبرنامج "مع شوبير" "جمعتني جلسة مع سيد عبدالحفيظ مؤخرا، ابلغني بشكل صريح أن حسام البدري لا يرغب في بقائي مع الفريق".

وواصل "عبدالحفيظ ابلغني بأنه لن يتم قيدي في القائمة الإفريقية، ولن احظى بفرصة التواجد في قائمة المباريات المقبلة، ومن الأفضل أن ابحث عن عرض جديد".

واستمر "الأمر كان صعب للغاية، المدرب لم يعطني اي فرصة لإثبات نفسي في الملعب، كنت اتمنى أن يتم مصارحتي بشكل مبكر خاصة وأنني أعلم أن البدري لا يرغب في وجودي بالفريق".

وتابع "جلست مع البدري أكثر من مرة لمعرفة مصيري مع الفريق، ابلغته بأنني لو مقصر في أي أمر اقوم بتعديله، طلبت منه عمل برنامج خاص، كل هذا لم يفلح".

واستكمل "اجتمعت مع البدري مؤخرا، وعدني بالحصول على فرصة في عدد من المباريات، لم اشارك في مباراة الأسيوطي، تحدثت معه مرة أخرى عن الوعد، قال لي سأشارك بعد مباراة المقاصة".

وأضاف "تم استبعادي بعد ذلك، وفي مباراة سموحة كان الأهلي متعادلا بنتيجة 1-1، وجدت أن المدرب فضل الاستعانة بياسر ريان، علمت بأن الأمور انتهت".

وصرح "البدري لديه قناعاته، تحدث معي عن أنني تخطيت الـ30 ومن الصعب أن اشارك، عندما كنت معه وكان عمري 29 عام، ابلغني بأنني من الصعب التواجد ومنافسة السيد حمدي وجدو".

وشدد متعب على أنه تعرض لظلم شديد في الفترة الأخيرة، لم يحصل على أي فرصة لإثبات نفسه في الملعب، لم يقصر في التدريبات، كان يريد اثبات قدرته على التواجد في المباريات للجماهير.

وتحدث متعب عن أنه لو كان شعر بعدم قدرته على اللعب لانهاء مشواره في الملاعب، مشيرا الى أنه لا يقبل بدور الموظف في النادي الأهلي، وهذا ما نقله لسيد عبدالحفيظ.

واختتم "احترم وجهة نظر المدرب، الأهلي هو بيتي، تربيت فيه لمدة 23 عام، من الصعب أن العب في مصر لنادي أخر، من الصعب أن اخسر جماهير الأهلي واتمنى أن اكون قد قدمت ما يسعدهم".