عاد ريال بيتيس لدرب الانتصارات في الليجا بعدما حقق فوزا كبيرا على جاره اللدود إشبيلية في "ديربي الأندلس" بنتيجة (3-5) على ملعب "رامون سانشيز بيثخوان" ضمن مواجهات الجولة الـ18 من دوري الدرجة الأولى الإسباني.

باغت الضيوف أصحاب الأرض بهدف مبكر للغاية وبعد مرور 22 ثانية فقط بأقدام فابيان رويز.

ولكن رد إشبيلية سريعا بهدف التعادل بعد 13 دقيقة عبر وسام بن يدر.

ثم عاد المغربي زهير الفضال ليضع ريال بيتيس في المقدمة مجددا بعدها بثمان دقائق، قبل أن يعيد المدافع الدنماركي سيمون كيير المباراة لنقطة الصفر بهدف ثان قبل النهاية بخمس دقائق.

وفي الشوط الثاني، خطف بيتيس هدفين متتاليين في غضون دقيقتين (63 و65) عن طريق ريزا دورميسي وسرخيو ليون على الترتيب.

إلا أن المدافع الفرنسي كليمينت لينجليه أشعل اللقاء وذلل الفارق بالهدف الثالث في الدقيقة 67.

وفي الوقت الذي كان يسعى فيه أصحاب الأرض لإدراك التعادل، أطلق كريستيان تيو رصاصة الرحمة على آمالهم بهدف خامس في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع (ق90+5).

وتعد هذه هي التجربة الرسمية الأولى للإيطالي فينتشينزو مونتيلا على مقعد المدير الفني لإشبيلية أمام جماهيره، علما بأنه قاد أول مباراة له يوم الأربعاء الماضي في ذهاب ثمن نهائي الكأس أمام قادش ولكنها كانت خارج الديار وانتهت بفوز إشبيلية بثنائية نظيفة.

وبهذه النتيجة الكبيرة يستعيد ريال بيتيس طعم الفوز، بعد الخسارة في الجولة الماضية أمام جماهيره على يد أثلتيك بلباو، ليرتفع رصيده لـ24 نقطة يقفز بها للمركز الثامن مؤقتا.

في المقابل، فشل إشبيلية في تذوق طعم أي انتصار في الليجا للمباراة الرابعة على التوالي، 3 خسائر وتعادل، ليتجمد رصيده عند 29 نقطة وبات مهددا بفقدان المركز الخامس، في حالة فوز فياريال (27 نقطة) على ديبورتيفو لا كورونيا الأحد.