حقق المدير الفني لريال مدريد الإسباني، الفرنسي زين الدين زيدان هذا الموسم في الليجا أرقاما أسوأ من تلك التي أدت لإقالة رفائيل بنيتيز من تدريب النادي الملكي في الرابع من فبراير 2016.

وبعد 18 جولة في موسم 2015-2016 أقيل بنيتيز بعدما حصد 37 نقطة مع الريال كان يحتل بها المركز الثاني بفارق خمس نقاط عن برشلونة المتصدر، لكن الآن وبعد مرور نفس العدد من الجولات، مع العلم بأن الريال له مباراة مؤجلة، إلا أن الـ"ميرينجي" يبتعد عن البرسا المتصدر بـ16 مقطة كاملة.

يعني هذا أنه حتى ولو فاز الريال في مباراته المؤجلة فإن أرقام زيدان هذا الموسم وبعد مرور نفس العدد من الجولات ستظل أسوأ بكثير من تلك التي أدت لإقالة بنيتيز.

يأتي هذا في ظل وضع يحظي فيه زيدان بدعم كامل من كل لاعبي الفريق، على عكس ما كانت عليه المسألة إبان حقبة بنيتيز حينما كانت هناك مشاكل في غرفة الملابس.

وتمكن الريال من حصد 32 نقطة بعد 18 جولة في ظل وجود مباراته المؤجلة، أي بفارق خمس نقاط عن حقبة بنيتيز، ما يعني أنه حتى ولو فاز الريال بها فستظل أرقام زيدان هذا الموسم أسوأ أيضا من بنيتيز.

كما أن الريال يحتل حاليا المركز الرابع بفارق سبع نقاط عن أتلتيكو مدريد الثاني وخمس نقاط عن فالنسيا الثالث.