لاعب ارتبط أسمه دائماً هذا الموسم مع قطبيّ الكرة المصرية، الأهلي والزمالك، واقترابه من الانتقال إلى أحدهما خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية.

عمر السعيد مهاجم الانتاج الحربي تألق بشكل لافت مع الفريق منذ بداية الموسم، وأشاد الجميع بمستواه الفني، واستطاع أن يتصدر قائمة هداف الدوري لعدة أسابيع ولكنه حاليا يحتل الوصافة برصيد 10 أهداف.

يلا كورة حاور عمر السعيد لمعرفة طموحاته في الفترة المقبلة وحقيقة مفاوضاته مع الأهلي والزمالك، وكذلك رغبته في التواجد مع منتخب مصر في كأس العالم 2018 بروسيا.

فى البداية.. حدثنا عن مشوارك الكروي؟

بدأت مشواري مع ناشئي نادى ميت غمر، وبعدها انتقلت إلى الزرقا أحد أندية القسم الثانى، ثم إلى نادى الجونة لموسمين، فمصر المقاصة لموسم، وأخيرًا الانتاج الحربي.

ـ ما سر التألق مع الانتاج الحربى هذا الموسم والمنافسة على لقب هداف الدوري؟

السر هو الإلتزام والاجتهاد في التدريبات اليومية والمباريات، وبالتالي تكون هذه النتيجة هي المنافسة على لقب هداف الدوري برصيد 10 أهداف حتي الأن، وأسعى لحسم القب في النهاية لهذا الموسم.

ـ ما سبب رحيلك من المقاصة؟

عدم الأستمرارية في المشاركة بشكل أساسي مع الفريق الفيومي كان سبباً قوياً لرحيلي، على الرغم من أن إدارة النادي برئاسة اللواء محمد عبدالسلام، وإيهاب جلال المدير الفني للفريق وقتها رفضوا رحيلي نهائياً.

- وماذا عن مفاوضات القطبين في الوقت الحالي؟

حتى الأن لم يصل لإدارة الانتاج الحربي أي عرض رسمي من الأهلي أو الزمالك لضمي خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية، ولكن يوجد عروض عن طريق وكلاء اللاعبين فقط، والعرض الرسمي الذي وصل رسمي لي كان من فريق الهلال السوداني.

- هل ترحب بالانتقال إلى الدوري السوداني؟

نعم أرحب ولما لا، أسعى لخوض التجربة مع فريق عريق مثل الهلال، ولكن في حالة عدم انتقالي للأهلي أو الزمالك خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية.

- متى ينتهي تعاقدك مع الانتاج الحربي؟

في نهاية الموسم الحالي، وتحدث معي مسؤولو النادي لتجديد تعاقدي، وطلبت منهم إغلاق هذا الملف مؤقتا، لحسم مصيري خلال الأيام القادمة.

-  ما طموحاتك في الفترة المقبلة؟

طموحاتي بلا حدود، فأنا أركز حالياً على التتويج بلقب هداف الدوري، والانضمام لمنتخب مصر عبر بوابة الانتاج، فهذا حلم يراودنى، وأسعى جاهدًا لتحقيقه وارتداء قميص الفراعنة.

- أيهما تفضل اللعب لأحد القطبين أم الاحتراف الخارجي؟

سأكون صادقا معك، أفضل الاحتراف الخارجي بالتأكيد، لأن أي لاعب في مصر يحلم بذلك، ولكن أرتداء أي قميص من القطبين شرف لأي لاعب خاصة وأنهما يمتلكان جماهير عظيمة إلى جانب كونهما أعرق ناديين في أفريقيا والوطن العربي.

- من وجهه نظرك.. اختيارات المنتخب محصورة بين القطبين فقط؟

بالتأكيد الاختيارات دائمًا تنصب على لاعبى الأهلى والزمالك ثم المحترفين، فهذا يحدث في جميع منتخبات العالم ولكن لابد من منح الفرصة لباقي اللاعبين المميزين بالفرق الأخرى في الدوري، وأنا أسعى لكسر هذه القاعدة.

ـ هل تحدث معك أياً من أفراد الجهاز الفني للمنتخب في الفترة الأخيرة؟

لم يتحدث معي أحد من أفراد الجهاز الفني للمنتخب الوطني بقيادة هيكتور كوبر منذ بداية الدوري على الأطلاق، ولكني مازلت انتظر مكالمة منهم، لتكون حافزا لي في الفترة المقبلة.

- ألا يقلقك ان تكون حبيس دكة البدلاء إذا انتقلت للقطبين كما حدث مع أكثر من لاعب؟

أثق في قدراتي بشكل جيد، ولا أخشى أى مهاجم من الناحية الفنية، وفي النهاية قرار المشاركة من عدمه يرجع لرؤية الجهاز الفنى لأى فريق فى العالم.

- من مثلك الأعلى؟

محليا أحمد حسام ميدو.