أوضح النجم الأرجنتيني كارلوس تيفيز، الذي تم تقديمه كلاعب جديد في صفوف بوكا جونيورز عقب فسخ تعاقده مع شنغهاي شينهوا الصيني، أنه عاد لبيته القديم للفوز بكأس ليبرتادوريس هذا العام، كما أكد أنه ما زال يحلم بالمشاركة مع "الألبيسيليستي" في كأس العالم 2018 بروسيا الصيف المقبل.

وقال المهاجم المخضرم (33 عاما) خلال المؤتمر الصحفي لتقديمه "لقد عدت مجددا لأنني أريد الفوز بكأس ليبرتادوريس، مثل كل الجماهير. تتبقي أمامي فترة بسيطة في مسيرتي، وأريد الاستمتاع بها وتحقيق حلمي بالفوز بالسابعة. الأمر لا يتعلق بكوني متواجد أم لا، والأهم هو اللحظة الحالية".

وأضاف "أريد الاستمتاع بهذه السنوات التي سأبقى خلالها مع بوكا لأنني بصدد نهاية مسيرتي. أريد الاستمتاع بكل شيء، ولا أشعر بالضغط لأنني أعلم أنه ينبغي علي بذل المجهود داخل الملعب، ولكن بالاستمتاع وبالسعادة ستصبح الأمور أكثر سهولة".

وخاض 'الأباتشي' أول مباراة رسمية بقميص "البوكا" في 2011 قبل أن يرحل عنه بعد أربع سنوات للانضمام لكورينثيانز البرازيلي.

وبعد عدة تجارب بين ملاعب القارة العجوز مع وست هام يونايتد ومانشستر يونايتد ومانشستر سيتي في إنجلترا، ويوفنتوس في إيطاليا، عادة تيفيز مجددا إلى بيته القديم منتصف 2015.

وبنهاية العام التالي، رحل المهاجم الدولي السابق إلى الصين عبر بوابة شنعهاي شينهوا بعقد يمتد لعامين.

وأضاف "أريد أن أشكر النادي الصيني بعد تركي أرحل والعودة مجددا لبيتي والاستمتاع. بالتأكيد أشعر بمشاعر طيبة للعودة، والحقيقة أنني سعيد للغاية".

وأشار المهاجم الدولي السابق إلى أنه لا يشعر بالندم لرحيله إلى الصين، كما أكد أنه في حالة استدعاؤه من قبل خورخي سامباولي، المدير الفني للأرجنتين، للمونديال الروسي، سيكون "حدثا رائعا" بالنسبة له.

وأكد اللاعب الذي شارك في بطولتي كأس عالم مع 'راقصي التانجو' في 2006 بألمانيا و2010 بجنوب أفريقيا "إذا ما قدمت أداءا طيبيا داخل الملعب، فسيكون أمرا طيبا المشاركة في المونديال بالنسبة للاعب في عمري".

يذكر أن المباراة الرسمية الأولى للفريق ستكون يوم 27 من الشهر الجاري أمام كولون في الجولة الـ13 من الدوري الأرجنتيني الذي يتصدره الفريق برصيد 30 نقطة وبفارق 3 نقاط عن ملاحقه سان لورينزو.