أكد السوري علاء الشبلي المدافع الأيمن السابق لنادي الزمالك أنه تعرض للتهميش في الزمالك بعد واقعة طنطا التي قام البعض بتحريفها.

وكان مجلس إدارة نادي الزمالك قد أعلن في وقت سابق فسخ تعاقده مع الشبلي بالتراضي، بعد تصريحات متتالية لمرتضى منصور رئيس النادي بأن اللاعب لن يبقى في الزمالك.

وسبق وأكد مدحت عبدالهادي المدرب العام السابق لنادي الزمالك أن اللاعب لا يريد المشاركة في المباريات واعتذر عن خوض لقاء طنطا.

وأشار الشبلي في تصريحات لبرنامج "الغندور والجمهور" "لم ارفض اللعب للزمالك، وتم تحريف واقعة طنطا، لم اتهرب من المباراة كما اشيع في وسائل الإعلام".

وتابع "كنت متواجدا مع منتخب سوريا لخوض مباراة استراليا بتصفيات المونديال، عدت لمصر بعد رحلة استغرقت 24 ساعة، المدرب سألني عن امكانية خوض المباراة، اجبت بأنني لا استطيع".

وواصل "قلت للمدرب أنني لن اؤدي بالشكل المطلوب، لو هناك لاعبا جاهزا للمباراة فليشارك افضل مني، لكن لو هناك اضطرار لاشراكي، فأنا جاهز، والمدرب فضل راحتي".

وأضاف "تعادل الزمالك مع طنطا، وبعد تلك المباراة تم تهميشي بشكل كامل، 6 أشهر اؤدي التدريبات بكل جدية لكن المدرب لا يتحدث معي".

وشدد "لم احظى بالاحترام المطلوب من المدرب أو الإدارة، أنا قائد منتخب سوريا ولاعب دولي، لكن في النهاية اشكر جماهير الزمالك على دعمهم لي".

واختتم تصريحاته قائلا "سأجلس مع وكيل أعمالي لتحديد مصيري، امتلك عروضا من اندية خليجية وأيضا في مصر، قد انتقل لسموحة خلال ساعات، كل الأمور واردة".