صرح محمد فاروق لاعب المقاولون العرب بأنه لم يحصل على الفرصة الكافية في الأهلي، قائلا أن الوضع مختلف في الزمالك حيث أن كل عنصر ينضم للفريق يحصل على الفرصة كاملة، ورحب بفكرة الانضمام للأبيض.

انضم محمد فاروق للأهلي في 2014 قادما من المقاولون العرب لكنه رحل في يناير 2015 لعدم المشاركة في المباريات، قبل أن يتنقل بين عدة أندية حتى عاد به الحال إلى ذئاب الجبل.

وقال محمد فاروق في حواره مع قناة "dmc sports" الفضائية: "الزمالك لم يظلم أي لاعب انضم للفريق، كل عنصر يحصل على الفرصة ويشارك في المباريات ليثبت ذاته، وبعد ذلك يتم الحكم عليه بالبقاء او الرحيل."

وعن إمكانية الانتقال للزمالك قال: "أنا لاعب كرة في النهاية، والانتماء أمر شخصي، لكن الاحتراف يفرض علية الانضمام لأي نادي يقدم عرض مناسب بالنسبة لي، ولإدارة النادي الذي ألعب له."

وتابع: "كنت في مفاوضات مع الزمالك لكن لم تتم بسبب المطالب المالية، وتدخل وكلاء اللاعبين في الصفقة وحديثهم مع إدارة الزمالك عن قيمة الصفقة من وجهة نظرهم، وهو ما لم يكن مقبولا من إدارة المقاولون."

وتحدث عن فترته في الأهلي، قائلا: "النادي الاهلي عكس الزمالك، البعض يتعرض للظلم ويرحل عن الفريق بدون الحصول على الفرصة، هذا الأمر غير مقصود لكن في فترة جاريدو لم يكن هناك قوام أساسي يسند العناصر الجديدة."

لكنه كشف أيضا عن اهتمام الأهلي بإعادته: "خلال الفترة الماضية قبل مباراة أتلتيكو مدريد كان هناك حديث بشأن إمكانية عودتي للأهلي"، وأكد أن مشاركته في مواجهة أتلتيكو مدريد كانت تجربة رائعة بالنسبة له.