أكد المدافع الهولندي فيرجيل فان ديك أنه لا يشعر بـ"توتر" بسبب دفع نادي ليفربول 75 مليون استرليني (84 مليون يورو) إلى ساوثهامبتون مقابل التعاقد معه.

وقال اللاعب في تصريحات لمحطة (سكاي سبورتس) "لست قلقا، إنه فخر كبير لي أن يدفع ليفربول هذا المبلغ من المال تقديرا لعملي القوي حتى الآن. لا استطيع تغيير شيء في هذا".

وصار فان ديك، الذي خاض أول مباراة مع ليفربول في الدور الثالث بكأس الاتحاد الانجليزي ومنحه الفوز في اللقاء والعبور للدور الثاني بالتسجيل في مرمى إيفرتون، أغلى مدافع في التاريخ بعدما تجاوز مبلغ 52 مليون استرليني (58 مليون يورو) التي دفعها مانشستر سيتي الصيف الماضي لموناكو مقابل الحصول على خدمات اللاعب بنيامين ميندي.

ودافع فان ديك عن ألوان المنتخب الهولندي في 16 مناسبة وكان قد انضم لساوثهامتون في 2015 قادما من سلتيك الاسكتلندي مقابل 13 مليون استرليني (14.6 مليون يورو) ووقع عقدا لست سنوات الموسم الماضي، وكان على رادار كبرى أندية البريميير ليج مثل مانشستر سيتي وتشيلسي.

وأكد فان ديك أنه اتخذ قراره بالانضمام لليفربول استنادا إلى قيمة النادي وجماهيره ولاعبيه ومدربه.

وقال "اعتقد أن النادي والجماهير واللاعبين والمدرب أثروا في ذلك (القرار). الفريق كله مدهش".