تحوُل كبير شهدته صفقة انتقال النجم الشيلي أليكسيز سانشيز لاعب فريق آرسنال الإنجليزي، بعدما دخل فريق مانشستر يونايتد بشكل مباغت على خط المفاوضات مع النادي اللندني، ليُفسد انتقاله الذي كان وشيكًا لجاره مانشستر سيتي.

حاجة مانشستر يونايتد للتعاقد مع سانشيز، تبدو أكبر كثيرًا من حاجة غريمه في مدينة مانشستر، حيث يقدّم مانشستر سيتي مسيرة مثالية في الموسم الحالي، قادته للتحليق منفردًا في صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، بفارق 15 نقطة عن مانشستر يونايتد أقرب ملاحقيه، كما تصدر مجموعته في الدور الأول لدوري أبطال أوروبا، ليتأهل لمواجهة بازل السويسري في دور الستة عشر.

بينما يمر مانشستر يونايتد بأوقات صعبة تحت قيادة مديره الفني البرتغالي جوزيه مورينيو، بالتراجع كثيرًا في سباق المنافسة على لقب بريميرليج، كما ودّع الفريق كأس رابطة المحترفين الإنجليزية، على بريستول سيتي، الذي ينافس في دوري الدرجة الأولى "تشامبيونشيب".

ودفعت حاجة مانشستر يونايتد للتعاقد مع سانشيز، لإغراء نظيره آرسنال بعرض قوي، يتضمن الحصول على خدمات صانع الألعاب الأرميني هنريك مخيتاريان، بالإضافة إلى مبلغ مالي، في مقابل الاستغناء عن سانشيز، كما أكدّت تقارير إنجليزية على وجود تفاهم كبير بين مانشستر يونايتد ووكلاء سانشيز، بخصوص الطلبات المادية للنجم الشيلي.

وفيما يلي أبرز الأسباب التي تدفع مانشستر يونايتد للإصرار على التعاقد مع سانشيز:

قيمة تعاقد منخفضة

ينتهي تعاقد أليكسيز سانشيز مع آرسنال بنهاية الموسم الحالي، وهو ما يجعل فريق العاصمة الإنجليزية في مأزق بسبب احتمالات خسارة خدمات أبرز نجوم الفريق مجانًا في الصيف المقبل، مما يُجبر آرسنال على بيع اللاعب مقابل قيمة متوسطة في فترة الانتقالات الشتوية الحالية، وحدد النادي الإنجليزي 35 مليون جنيه استرليني مقابل الاستغناء عن سانشيز.

تبدو القيمة المطلوبة من آرسنال مقبولة للغاية بالنسبة لإدارة مانشستر يونايتد، نظرًا لأن التعاقد مع نجم بقيمة سانشيز سيكلف فريق مدينة مانشستر ما يقرب من ثلاثة أضعاف هذا المبلغ، وهو ما يجعل استغلال فرصة قرب انتهاء تعاقد سانشيز مع آرسنال فرصة مثالية في الوقت الحالي.

إمكانية المشاركة في دوري أبطال أوروبا

واحدة من أهم مميزات التعاقد مع أليكسيز سانشيز، تتمثل في إمكانية مشاركة اللاعب في الأدوار النهائية لدوري أبطال أوروبا، بسبب عدم مشاركته في دور المجموعات للبطولة القارية، التي فشل آرسنال في التأهل لمنافساتها في الموسم الحالي، واكتفى بالمشاركة في الدوري الأوروبي.

التعاقد مع سانشيز سمثل دعمًا قويًا لقائمة مانشستر يونايتد في الأدوار الإقصائية لدوري أبطال أوروبا، والتي سيفتتحها مانشستر يونايتد بمواجهة إشبيلية الإسباني، في دور الستة عشر.

أزمة صناعة اللعب

يمتلك فريق مانشستر يونايتد أحد أفضل ثنائيات خط الوسط في الأراضي الإنجليزية، بتواجد الفرنسي بول بوجبا والصربي نيمانيا ماتيتش، إلا أن مراكز صناعة اللعب لا تبدو بنفس القوة في فريق جوزيه مورينيو، حيث تتفاوت مستويات الفرنسي مارسيال والإسباني خوان ماتا، ما بين تألق ملفت في بعض الأوقات، وتراجع كبير في أوقات أخرى، بينما لا يتمتع الصاعد لينجارد بخبرات كبيرة تطمئن مورينيو في دوري الأبطال، رغم تألقه في الأسابيع الأخيرة.

التعاقد مع أحد أفضل الأجنحة في الدوري الإنجليزي الممتاز، سيمنح قوة كبيرة للغاية للخطوط الأمامية في مانشستر يونايتد، كما سيمنح أريحية كبيرة لجوزيه مورينيو في خياراته الهجومية، حيث يجيد سانشيز اللعب في أكثر من مركز، وشهد الموسم الماضي تألقًا كبيرًا للنجم الشيلي في مركز المهاجم الصريح، وكذلك المهاجم الوهمي.

خبرة كبيرة بالملاعب الإنجليزية

انتقل سانشيز من برشلونة الإسباني إلى آرسنال في صيف 2014، ومنذ ذلك الوقت أصبح النجم الأول في صفوف الفريق اللندني، وتأقلم بشكل ملفت مع الكرة الإنجليزية، مما يجعله خيارًا مثاليًا لأندية القمة في بريميرليج.

لعب سانشيز 122 مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز بقميص آرسنال على مدار أربعة مواسم، سجلهم خلالهم 60 هدفًا، وصنع 27 آخرين، ليفرض نفسه كأحد أفضل نجوم بريميرليج في السنوات الأخيرة، وهو ما يجعله جاهزًا لخوض تحد جديد مع أي فريق إنجليزي آخر في الوقت الحالي.

"النهم للبطولات الكبرى"

رغم التتويج بثلاثة ألقاب بصحبة فريق آرسنال الإنجليزي تمثلت في ثنائية كأس الاتحاد الإنجليزي عامي 2015 و2017 والدرع الخيرية "السوبر الإنجليزي" عام 2014، إلا أن الافتقاد للبطولات الكبرى كان أحد أهم أسباب بحث سانشيز عن تحد جديد.

وسيمنح طموح التتويج بالألقاب الكبرى حماسًا كبيرًا للنجم الشيلي لبذل مجهودات كبيرة في تجربته المقبلة، وهو ما يحتاجه جوزيه مورينيو، الذي أظهر تميزًا كبيرًا في البطولات القارية على مدار مسيرته، التي شهدت التتويج ببطولة دوري أبطال أوروبا في مناسبتين، والتتويج بلقب يوروبا ليج في الموسم الماضي مع مانشستر يونايتد.