أكد كيكي سانشيز فلوريس، المدير الفني لإسبانيول، اليوم السبت أنه "المدرب الحالي" للفريق الكتالوني "وسيظل هكذا"، وذلك ردا على رحيله المحتمل لتدريب فريق ستوك سيتي الإنجليزي، عقب المفاوضات بين الطرفين.

وقال فلوريس خلال المؤتمر الصحفي عشية مباراة أثلتيك بلباو على ملعب "كورنيلا إل برات" في إطار الجولة الـ19 لليجا "أنا المدير الفني لإسبانيول وسأظل هكذا".

وتابع "أنما أنتمي لإسبانيول ولدي عقدا (يتبقى فيه عام ونصف)، وأتعامل بصراحة وبشرف مع النادي، وسعيد للغاية بوضعي. لست مجبرا على تقديم توضيحات بخصوص هذا الشأن".

ولم تتغير لهجة المدير الفني للريق الكتالوني إزاء إصرار الصحفيين حول هذا الأمر، حيث قال: "ليس لدي ما أقوله. كرة القدم بها مثل هذه المواقف المتعلقة باهتمام الأندية الأخرى، واهتمام أندية أخرى بالحصول على خدمات مدرب إسبانيول أمرا رائعا".

وحول مباراة الغد أمام الفريق الباسكي، أوضح فلوريس أنه يتوقع أن تقام وسط أجواء "رائعة" من جماهير الفريق الكتالوني يحيث تساءل "ماذا فعلت حتى يقابلني الجمهور بشكل غاضب؟ لقد كنت بالأمس في السينما، ولست منشغلا بأي شيء. أجد كل ما أحاجه هنا وأنا سعيد".

يذكر أن فلوريس سبق وأن خاض تجربة تدريبية في البريميير ليج مع واتفورد في موسم (2015-16) وقاد الفريق حينها لاحتلال منتصف الترتيب، فضلا عن التأهل لنصف نهائي كأس إنجلترا.